في عشر سنوات، مصرع 366 صحفياً بحثاً عن الحقيقة

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 ذكرت مصادر صحفية ان 366 صحفيا قتلوا خلال السنوات العشر الاخيرة، في طريقهم للبحث عن الحقيقة. واضافت انه خلال اسبوعين فقط من الحرب على العراق اعلن رسميا عن مقتل ثلاثة صحفيين، بينما اعلن عن فقدان او اختطاف العديد من الصحفيين في وقت تم فيه طرد الكثير منهم او ايقاف اعمالهم بسبب عدم الرضا عن تغطياتهم الاعلامية. ويمثل رقم القتلى من الصحافيين العالميين في العراق حسب تقرير جمعية حماية الصحافيين «سي بي جي» نصف الذين لقوا حتفهم في الاشهر القليلة المنصرمة من عام 2003 في جميع انحاء العالم حيث قتل اضافة اليهم ثلاثة صحافيين في كولومبيا وساحل العاج وباكستان. وتمثل العراق حاليا واحدة من اخطر بقع العالم ان لم تكن اخطرها بالنسبة لاولئك الذين حملوا على عاتقهم تغطية المعارك في كل مكان في العراق ونقل صورها الى العالم. وبات اي من زملاء مهنة البحث عن المتاعب واثق بأنه معرض للموت او الاعتقال والتحقيق ومن ثم الطرد من قبل السلطات العراقية او الاختطاف من قبل افراد الجيش العراقي. ولا تخفى العديد من المنظمات المعنية بحماية الصحافيين ومنها منظمة مراسلون بلا حدود من تزايد المخاطر التى تحيط بالصحافيين المكلفين بتغطية وقائع الحرب.كونا

طباعة Email