صنعاء تكشف اعتقال اثنين من قادة «القاعدة»

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 قالت مصادر في المعارضة اليمنية ان عضوي القاعدة اللذين اعتقلا الاسبوع الماضي هما محمد حمدي الاهدل الرجل الثاني المطلوب للولايات المتحدة، باعتباره احد قادة القاعدة وفواز الربيعي الذي يعد احد المخططين الرئيسيين للهجوم على المدمرة الاميركية كول. وفيما رفض مصدر في وزارة الداخلية اتصلت به «البيان» تأكيداو نفي الخبر قالت المصادر انه القي القبض على الرجلين حين كانا في طريقهما لتنفيذ عملية في مدينة عدن بواسطة «ميكروباص» محمل بالمتفجرات والقنابل وانهما فرا حين اعترضتهما احدى دوريات الشرطة وان الشرطة طاردتهما لعدة ايام استخدم خلالها المروحيات وعدد كبير من القوات الى حين القي القبض عليهما. ويعد الاهدل والربيعي اخطر مطلوبيين بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة، وورد اسمهما ضمن قائمة اصدرها مكتب التحقيقات الفيدرالية في سبتمبر 20001. واختفى الربيعي منذ ذلك الاعلان وقالت السلطات انه موجود داخل الاراضي اليمنية ويتنقل في اكثر من مكان، في حين نجا الاهدل في شهر نوفمبر الماضي من هجوم صاروخي لطائرة اميركية بدون طيار على سيارة كان ابو علي الحارثي وخمسة من مساعديه يستقلونها حين غادر السيارة قبل لحظات من مهاجمتها. وصنفت السلطات اليمنية الاهدل بأنه المطلوب الاول للاجهزة الامنية بتهمة تزعم جماعة القاعدة والضلوع في حوادث ارهابية آخرها الهجوم على ناقلة النفط الفرنسية «ليمبورغ» في ميناء حضرموت واطلاق صاروخ على طائرة تتبع شركة «هنت» الاميركية للنفط بعد دقائق من اقلاعها من مطار صنعاء.

طباعة Email