نيويورك تايمز: أميركا تستهدف صدام بحرب نفسية

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» امس الخميس ان الولايات المتحدة تشن حربا نفسية على نظام الرئيس العراقي صدام حسين تتعمد من خلالها «زرع الشكوك» حول ما اذا كان حيا يرزق او ميتا، وذلك بهدف الاسراع في نهايته. وقالت الصحيفة ان المسئولين الاميركيين الذين يعلنون جهلهم لمصير الرئيس صدام حسين «يحاولون ان يستفيدوا من هذا الغموض على ارض المعركة عبر محاولة حمل القادة العسكريين العراقيين على التساؤل عما اذا كان ينبغي عليهم الدفاع عن رئيس قد يكون مات او اصيب بعجز». وقال مسئول لصحيفة «نيويورك تايمز» انه «يمكنكم ان تطلقوا على ذلك اسم حرب نفسية او استغلال السر الكبير السائد هناك». ونقلت الصحيفة عن شاهد قوله انه خلال اجتماع حضره الرئيس جورج بوش هذا الاسبوع «تم التوافق على ان لغز صدام حسين يكبر وذلك قد يكون مفيدا اثناء التقدم نحو بغداد». وقالت الصحيفة ان تشديد المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر ووزير الدفاع دونالد رامسفلد اللذين نقلت تصريحاتهما الى المنطقة، على الاشارة الى ان الرئيس صدام حسين لم يظهر علنا منذ اسبوعين «قد يساعد على القضاء عليه او اعطاء ادلة حول المكان الذي يتواجد فيه».أ.ف.ب

طباعة Email