فدائيون يمنيون في العراق يتوعدون الأميركيين

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 توعدت مجموعة من المتطوعين اليمنيين في العراق امس بالقيام بهجمات استشهادية ضد القوات الاميركية والبريطانية التي غزت البلاد قبل 14 يوما. وحمل 35 متطوعا يمنيا يرتدون الزي العسكري البنادق واخذوا يكبرون وهم يسيرون في اتجاه فندق فلسطين في وسط العاصمة العراقية بغداد حيث ينزل الصحفيون الاجانب. وقال شركاد قاسم على «17 عاما» للصحفيين «انا مهاجم شهيد من اليمن. جئت لاحرر العراق من القوات الغازية للامبريالية الاميركية والبريطانية. ادعو كل الشرفاء العرب الى المجيء والانضمام الينا للدفاع عن العراق ضد هؤلاء الغزاة». وقتل ضابط عراقي اربعة جنود اميركيين في تفجير استشهادي بوسط العراق يوم السبت في اول هجوم من نوعه في الحرب التي تقودها واشنطن للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين. واعلنت بغداد ان اكثر من 6000 متطوع عربي وصلوا الى العراق خلال الاسابيع القليلة الماضية وان نصفهم مستعد لتنفيذ هجمات استشهادية ضد القوات الاميركية والبريطانية. وتصاعدت بشكل حاد المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في اليمن والذي قالت تقارير انه ملاذ لمتشددين اسلاميين من بينهم اعضاء في تنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن. وشن متشددون يعتقد ان لهم صلة بالقاعدة سلسلة من الهجمات ضد اهداف غربية في اليمن خلال السنوات الثلاث الماضية من بينها هجوم انتحاري استهدف المدمرة الاميركية كول عام 2000 وانفجار استهدف الناقلة ليمبرغ التي ترفع العلم الفرنسي عام 2002 . ودعا طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي الثلاثاء الجماعات العربية لارسال متوطعين للعراق للقتال الى جانب القوات العراقية ضد القوات الاميركية والبريطانية بدلا من ارسال مساعدات الاغاثة..رويترز

طباعة Email