هاشم : مقتل 19 جندياً غازياً واسقاط 6 مروحيات وطائرات من دون طيار

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 اكد سلطان هاشم وزير الدفاع العراقي مقتل 19 من الجنود الاميركيين والبريطانيين في قطاع البصرة، واسقاط ثلاث مروحيات وثلاث طائرات من دون طيار مرجحا ان تفتح القوات الغازية جبهات قتال جديدة مع وصول تعزيزاتها. واكد هاشم في مؤتمر صحافي عقده في بغداد ان «19 جنديا (اميركيا وبريطانيا) قتلوا، وان الجنود العراقيين اسقطوا ثلاث مروحيات اباتشي وثلاث طائرات بلا طيار في قطاع البصرة». ولم يحدد ما اذا كانت هذه الخسائر قد لحقت بالاميركيين او البريطانيين. واكد وزير الدفاع العراقي ايضا ان القوات البريطانية استهدفت عمدا المدنيين العراقيين. وقال «ما ان يتصدى مقاتل عراقي للقوات البريطانية، حتى تعمد الى قصف المدنيين». وقال وزير الدفاع العراقي مساء الثلاثاء انه يتوقع ان تفتح القوات التي تقودها الولايات المتحدة جبهات قتال جديدة في حربها للاطاحة بالرئيس صدام حسين بعد ان دحرت في جنوب البلاد على حد قوله. واضاف احمد في مؤتمر صحفي في بغداد «العدو في انتظار التعزيزات. بالتأكيد فانه سيفتح جبهات جديدة. نحن نتوقع هذا» وبدأت فرقة جديدة من القوات الاميركية بمعداتها في الوصول الى الكويت الثلاثاء. وقال مسئولون اميركيون الاسبوع الماضي انهم يعتزمون احضار 100 ألف جندي اخرين بحلول نهاية ابريل للانضمام الى 125 الف جندي اميركي وبريطاني موجودين بالفعل في العراق. وقال الوزير العراقي ان القوات الاميركية والبريطانية لم تحقق اي تقدم في محاولاتها للاستيلاء علي مدينتي البصرة والنجف في جنوب العراق وان القتال ما زال دائرا حول بلدتي السماوة والناصرية. وقال «القتال في الناصرية مستمر. والوضع في البصرة كما هو، العدو يندحر في كل مرة يهاجم فيها». واضاف قائلا «العدو اعلن انه قرر التوقف لفترة قصيرة لكن بالطبع فانه توقف نتيجة للخسائر الفادحة التي مني بها. حتى المبتديء في الدراسات العسكرية يمكنه ان يقيم الوضع».وكالات

طباعة Email