العاهل الأردني يبدي ارتياحاً لتعامل حكومته مع الأحداث

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 أعرب الملك عبدالله الثاني العاهل الأردني عن ارتياحه للاجراءات التي تتخذها الحكومة للتعامل مع الظروف الصعبة التي تعيشها المنطقة ، جراء الحرب على العراق، كما عبر عن ارتياحه للتجاوب المسئول الذي أبداه الأردنيون من خلال التعبير عن مشاعرهم الغاضبة ضد الحرب على العراق بطريقة واعية وملتزمة. وخلال لقائه مع طاقم الحكومة الأردنية أمس جدد الملك ثقته بقدرة الحكومة على تأمين احتياجات المواطنين التموينية والنفطية وبشكل اعتيادي عبر عن قلقه الشديد لتزايد عدد الضحايا الابرياء من المدنيين، مطالباً الحكومة بالاتصال بكافة الجهات المعنية لضمان حماية المدنيين العراقيين.من جانبه وضع علي أبو الراغب رئيس الوزراء الأردني الملك بصورة جهود الحكومة لمساعدة القطاعات الاقتصادية المتضررة جراء الحرب على العراق خاصة قطاعات النقل والسياحة والصناعة والاجراءات التي تبذل للتخفيف من تداعيات الحرب على اقتصادنا الوطني. في حين أشار وزير الداخلية إلى ان المملكة شهدت خلال الأسبوع الأخير 100 مسيرة ومظاهرات سارت بمجملها بانضباط ودون حوادث تذكر.

طباعة Email