لأول مرة منذ ربع قرن، اللجنة الوزارية العراقية الايرانية تجتمع الأسبوع المقبل

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 في خطوة تشير الى تنامي العلاقات السياسية بين العراق وايران تبدأ اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين أول اجتماعاتها في العاصمة العراقية مطلع الأسبوع المقبل. وأكد مصدر مسئول في وزارة التجارة لمراسل «البيان» في العاصمة العراقية ان وزير التجارة الايراني سيبدأ خلال اليومين المقبلين زيارة الى العراق لحضور افتتاح الدورة الخامسة والثلاثين لمعرض بغداد الدولي التي تبدأ مطلع نوفمبر المقبل وتستمر اسبوعين. واوضح المصدر ان وفدا فنيا ايرانيا رفيع المستوى برئاسة مجتبى خسرو تاج وكيل وزارة العلاقات الاقتصادية والتجارية الخارجية الايراني بدأ امس اتصالاته مع الجانب العراقي لبحث الاستعدادات الضرورية لانعقاد الدورة الجديدة للجنة العراقية الايرانية المشتركة وانجاحها وسبل توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين الجارين. كما اكد المصدر ان وزير التجارة العراقي الدكتور محمد مهدي صالح التقى المسئول الايراني وبحث معه السبل الكفيلة لانجاح اول اجتماع للجنة العراقية الايرانية المشتركة يعقد منذ ربع قرن. وبحث المسئولان العراقي والايراني مشاركة ايران في الدورة الجديدة لمعرض بغداد الدولي حيث من المؤمل مشاركة اكثر من خمس وخمسين شركة في هذه الدورة. وتعكس هذه الخطوة تنامي العلاقات بين بغداد وطهران ، كما تعكس وجود الارادة السياسية على تجاوز مخلفات المرحلة الماضية والشروع في بناء علاقات مستقبلية جديدة بين الجارين اللذين خاضا على مدى ثماني سنوات اعنف حرب في المنطقة. من جهة اخرى تبادل العراق وايران صباح امس في نقطة الشلامجة الحدودية قرب البصرة رفات عدد من ضحايا الحرب التي دارت بينهما في ثمانينيات القرن الماضي. وتسلم الجانب العراقي رفات 70 ضحية من جنوده فيما تسلم الجانب الايراني رفات 234 ضحية. وقال مسئول لجنة ضحايا الحرب العراقية ان استمرار البحث في هذا المجال يعكس رغبة بغداد وطهران السياسية في غلق الملف الانساني العالق بينهما. بغداد ـ كامل عبدالله:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات