بوش يهنيء لولا برئاسة البرازيل

الاربعاء 24 شعبان 1423 هـ الموافق 30 أكتوبر 2002 رغم دعمه لمنافسه الخاسر اتصل جورج بوش الرئيس الأميركي بالرئيس اليساري الجديد للبرازيل لويس إيناسيو لولا دا سيلفا لتهنئته بالفوز. وقال آري فلايشر المتحدث باسم البيت الأبيض ان بوش تعهد بإقامة علاقة عمل جيدة مع لولا. ويعد لولا، اليساري الذي خاض حملة شعبية وعدت بخلق ملايين الوظائف وزيادة الانفاق الاجتماعي، أول اشتراكي يفوز بالانتخابات الرئاسية في تاريخ البرازيل.وكانت إدارة بوش تدعم خصم لولا، مرشح يمين الوسط خوسيه سيرا، لانتقاد لولا لواشنطن وسياسات الاقتصاد الحر. وقال ريتشارد باوتشر المتحدث بلسان الخارجية الاميركية ان الولايات المتحدة ستسعى ل«علاقة قوية» مع لولا، واصفا الزعيم المنتخب بأنه «الزعيم الشرعي والديمقراطي للبرازيل». وكان فرناندو هنريك كردوسو الرئيس البرازيلي المنتهية ولايته أعلن أمس الأول انه اتخذ كافة التدابير لتسهيل انتقال السلطة وتأمين الاستمرارية مع حكومة لولا الرئيس المنتخب. وقال كردوسو في مؤتمر صحافي «اتخذنا التدابير الضرورية لاتمام انتقال السلطة في اطار الديمقراطية واحترام الارادة الشعبية». واضاف ان هذه التدابير ستوفر الظروف الملائمة للحكومة التي تتسلم مهامها في الاول من يناير «لبدء اعمالها على الفور حتى لا يحصل انقطاع في الكثير من التزامات البرازيل وخصوصا في المجال الدولي».وذكر بالوعد الذي قطعه باحترام التزامات البرازيل على صعيد الدين الخارجي ومراقبة التضخم والتقشف في الموازنة. وقال كردوسو «في هذا الاطار سنقدم له كافة المعلومات الضرورية»، مشيرا الى انه سيبقى في السلطة حتى نهاية ولايته في 31 ديسمبر المقبل. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات