صحيفة صينية تعترف بانتشار فساد السلطة

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 اعتبرت صحيفة رسمية صينية ان سوء استخدام السلطة منتشر بصورة واسعة في الصين منتقدة في هذا الاطار توقيف رجل عثرت الشرطة في منزله في اغسطس الماضي على اشرطة فيديو لافلام اباحية. وقد بدأت هذه القضية التي غطتها وسائل الاعلام الصينية بكثرة خلال الشهرين الاخيرين عندما دخل اربعة عناصر من الشرطة الى منزل رجل يدعى زهانغ في 18 اغسطس وضبطوا اشرطة فيديو وصادروا جهاز التلفزيون الذي يملكه.وقد اقتيد زهانغ الى مركز الشرطة وافرج عنه في اليوم التالي. وعندما ظهرت القضية الى العلن دافعت بعض الصحف عن حرمة الحياة الشخصية في حين دافع بعض المعلقين عن عناصر الشرطة باسم مكافحة الاباحية. وفي 21 اكتوبر اعيد توقيف زهانغ بتهمة «عرقلة عمل قوى الامن». واعتبرت صحيفة «بيجيغ فازهي باو» في مقال انتقدت فيه قوى الامن وهو امر نادر جدا في الصين، ان «غالبية الناس تعتبر ان الشرطة على خطأ وان توقيف زهانغ ظالم». وتابعت تقول «الرأي العام قلق من هذه القضية لانها في الاساس تعكس مشكلة منتشرة جدا في مجتمعنا الا وهي سوء استخدام السلطة». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات