بركان «أيتنا» يعاود ثورته في صقلية

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 عاود بركان جبل «أيتنا» أكبر براكين أوروبا وأكثرها نشاطاً ثورته بجزيرة صقلية مرة أخرى قاذفاً الحمم والرماد بكميات كبيرة، مما أدى الى إغلاق المناطق السياحية بالجزيرة الايطالية واغلاق المطارات بمدينة كاتانيا المجاورة. وقالت شبكة «بى بى سي» البريطانية أمس ان بركان ايتنا نشط مرة أخرى وقذف أنهارا من الحمم من فوهته كما وصلت الغازات والحمم الى مسافة نحو 200 متر فى الهواء. وأضافت أنه بعد أشهر من الصمت بدأ البركان أنشطته بعد أن ضربت أكثر من 200 هزة أرضية شرق جزيرة صقلية، مشيرة الى ان اكبر هزة ارضية بلغت قوتها 4.72 درجات بمقياس ريختر تسببت فى اصابة السكان بالذعر وخروجهم الى الشوارع. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات