سلسلة هجمات للمقاومة ضد الاحتلال في القطاع وقصف بلدة يهودية ب«القسام»، استشهاد فتى في طولكرم وتدمير منازل أربعة فدائيين في جنين

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 دمر جيش الاحتلال منازل أربعة فدائيين في جنين ومخيمها وقتلت دبابة فتى في مخيم طولكرم بالضفة الغربية، فيما شنت المقاومة سلسلة هجمات بالقنابل والرشاشات والعبوات الناسفة ضد الجنود الصهاينة وقطعان المستوطنين في القطاع، اضافة لقصف بلدة داخل الدولة العبرية بصاروخ «القسام». قال جيش الاحتلال ان جندياً قتل زاعماً انه لقي مصرعه بحادث سير. وأفادت المصادر الطبية الفلسطينية ان «دبابة اسرائيلية قتلت فتى يدعى أحمد عيسى في مخيم طولكرم بعد أن رشقته مع آخرين بالحجارة». وأكدت مصادر امنية فلسطينية والجيش الاسرائيلي ان القوات الاسرائيلية هدمت فجر أمس في مدينة ومخيم جنين، شمال الضفة الغربية، منازل اربعة فدائيين. ودمر الجنود بالديناميت والجرافات منزل علي الصفوري المسئول المحلي في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، وعبد الكريم عويس، المسئول في كتائب شهداء الاقصى، المقربة من حركة فتح بزعامة ياسر عرفات. والصفوري وعويس معتقلان منذ اشهر في السجون الاسرائيلية. كما هدم الجيش منزل محمد حسنين (18 عاما) العضو في سرايا القدس، واحد منفذي العملية الاستشهادية التي استهدفت حافلة بشمال اسرائيل في 21 كتوبر واسفرت عن مقتل 12 شخصا بالاضافة الى منفذيها. وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان الجيش هدم ايضا منزل المنفذ الثاني للعملية اشرف الاسمر (17 عاما). وفي قطاع غزة أفادت مصادر أمنية فلسطينية أن قوات الاحتلال توغلت فجر أمس فى منطقة حكر الجامع، جنوب مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وسط اطلاق نار مكثف وبدأت حملات تمشيط واسعة فى المنطقة مدعومة بعشر دبابات وعدد من الجرافات العسكرية. وقالت الاذاعة العبرية ان مستوطنا أصيب بجراح الليلة قبل الماضية قرب احدى المستوطنات القريبة من مدينة رفح جنوب قطاع غزة. وقالت الاذاعة ان مجموعة فلسطينية مسلحة أطلقت النار على المستوطن بينما كان يسير بسيارته بين مستوطنتي (موراج) و(عتصمونا) الواقعتين في مجمع مستوطنات (غوش قطيف) جنوب القطاع. وكانت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة «حماس» أعلنت مسئوليتها عن الهجوم عبر بيان وزع في غزة الليلة قبل الماضية. من ناحية أخرى ذكر شهود عيان فلسطينيون في مدينة رفح ان مجموعة مسلحة ألقت الليلة قبل الماضية عددا من القنابل اليدوية وأطلقت النار باتجاه موقع للجيش الاسرائيلي على الحدود المصرية الفلسطينية في رفح. وحسب الشهود فإن تبادلا لاطلاق النار جرى مع جنود اسرائيليين على الحدود المصرية الفلسطينية اتبعه تحرك واسع للقوات الاسرائيلية. وعلى نفس الصعيد أكدت مصادر فلسطينية ان انفجارا عنيفا وقع الليلة قبل الماضية اثناء مرور دورية عسكرية اسرائيلية كانت تقوم بأعمال الدورية على طريق «كارني نتساريم» جنوب مدينة غزة. وذكرت ان دوى الانفجار سمع في أرجاء المنطقة فيما شوهدت النيران والدخان تغطى سماء المنطقة وأعقب ذلك اطلاق نار مكثف في المنطقة استمر مدة طويلة. وقالت ان عددا من سيارات الاسعاف الاسرائيلية شوهدت تجوب المنطقة حيث جاءت من مستوطنة «نتساريم» القريبة الأمر الذي يشير الى وقوع اصابات في صفوف القوات الاسرائيلية. وأكدت مصادر الاحتلال في هذه الأثناء سقوط صاروخ من طراز «القسام» قرب مركز مدينة سدروت جنوب فلسطين المحتلة عام 1948، قالت المصادر انه انطلق من القطاع. ومن ناحية أخرى أعلن مصدر عسكري اسرائيلي أمس أيضاً عن مقتل جندي اسرائيلي، وزعم انه قتل خلال التدريب في قاعدة عسكرية داخل فلسطين المحتلة عام 1948. غزة ـ «البيان» والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات