دعت البوسنة إلى اجراءات مماثلة، واشنطن تشيد برد بلغراد في قضية تسليح بغداد

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 رحبت الولايات المتحدة بالاجراءات التي اتخذتها بلغراد لوقف عمليات بيع قطع عسكرية الى العراق في انتهاك للحظر الدولي المفروض على هذا البلد، واستمرت في حض البوسنة والهرسك على اتخاذ خطوات مماثلة. وقالت وزارة الخارجية الاميركية انها «ترحب بالاجراءات التي اتخذتها (الثلاثاء) حكومة يوغوسلافيا» ووصفتها بانها «قرارات مهمة». واكد مساعد الناطق باسم وزارة الخارجية فيليب ريكر ان واشنطن اقترحت «تعاونا كاملا» على سلطات بلغراد لكشف تفاصيل هذه القضية. وردت سلطات بلغراد على تحذير وجهته واشنطن الثلاثاء عبر اقالتها شخصين اعتبرا مسئولين عن انتهاك الحظر المفروض على بغداد منذ العام 1990. وامرت الحكومة ايضا بفتح تحقيق حول نشاطات شركة «يوغو ايمبورت» التي ورد اسمها في هذه القضية فضلا عن كل الشركات المصدرة للاسلحة. وطلبت ايضا اغلاق مكتب «يوغو ايمبورت» في بغداد. ودعت واشنطن التي تتهم شركة «اوراو» للطيران في الكيان الصربي في البوسنة والهرسك بالمشاركة في تحديث طائرات عسكرية عراقية، سلطات هذا البلد الى التحرك بالصرامة نفسها. واوضح ريكر «ننتظر من السلطات المختصة في البوسنة والهرسك اتخاذ كل الاجراءات المناسبة لوقف اي تعاون مع العراق واجراء تحقيق كامل ومعاقبة المسئولين». وكان مسئول حكومي في بانيا لوكا، عاصمة صرب البوسنة، صرح بأنه ستتم معاقبة جميع المتورطين في تصدير مكونات الاسلحة غير المشروعة إلى العراق من جمهورية صربسكا، مما يعتبر انتهاكا لقرارات الامم المتحدة. وأكدت متحدثة باسم حكومة كيان صرب البوسنة (جمهورية صربسكا) مساء الاربعاء انتهاك الحظر الذي تفرضه الامم المتحدة على تصدير الاسلحة إلى العراق من جانب مصنع أوراو بمدينة بيلينا في شمال البوسنة الذي ذكرت تقارير أنه يصدر أجزاء أسلحة غير موثقة إلى العراق. وقالت المتحدثة، كفيتا كوفاسيفيتش «بعد النتائج التي توصلت إليها التحقيقات الخاصة التي أجرتها وزارة الدفاع (في كيان صرب البوسنة) فإن الحكومة اكتشفت أن هناك انتهاكا صارخا للحظر الذي تفرضه الامم المتحدة». وأضافت المتحدثة أن عقوبات سوف تفرض على مسئولين في مصنع أوراو ووزارة الدفاع ومقر جيش صرب البوسنة. وسوف يجتمع مجلس دفاع جمهورية صربسكا يوم الاثنين المقبل لاجراء مزيد من المناقشات حول هذا الموضوع. وأكد مسئول في اللجنة الدائمة للقضايا العسكرية، وهي الهيئة المركزية لشئون الدفاع في البوسنة والهرسك، أن اللجنة تلقت تقريرا حول أنشطة مصنع أوراو. وقال سكرتير عام اللجنة، ستيبان بوكرنيا، أن الحكومة تلقت صورا ووثائق وعقدا تجاريا يؤكد التجارة غير المشروعة بين مصنع أوراو والعراق. وكانت قوات حفظ الاستقرار في البوسنة (سفور) بقيادة حلف شمال الاطلسي (ناتو) قد أجرت منذ حوالي أسبوع تفتيشا مهماً لمصنع أوراو بعد أن أبلغت السلطات الاميركية الحكومة المركزية باحتمال وجود تعاون غير شرعي بين المصنع والعراق. وقال متحدث باسم سفور في سراييفو، يفيس فانيه، ان التفتيش كشف عن انتهاكات لبعض قرارات الامم المتحدة وكذلك لاتفاق دايتون للسلام في البوسنة. وقد أكد البيت الابيض في واشنطن المزاعم التي تربط أوراو بالعراق وقال ان المعلومات وردت من سفور عن طريق قيادة حلف الناتو. وكانت تقارير قد ذكرت أن مصنع أوراو يقوم من خلال شركة يوجو إمبورت بتصدير مكونات أسلحة وقطع غيار لطائرات ميج ـ 21 المقاتلة إلى العراق. كما ذكرت التقارير أن مصنع أوراو يزود العراق بخبراء لتركيب قطع الغيار المنتجة في المصنع. د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات