وفاة المدير السابق لـ «سي آي ايه»

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 اعلنت وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) في بيان الاربعاء وفاة مديرها السابق ريتشارد هيلمز (89 عاما) الذي شارك خصوصا في محاولة لاطاحة الرئيس التشيلي سلفادور الليندي. وهيلمز الذي كان يقيم في منطقة واشنطن ويعاني من مشاكل صحية تولى ادارة وكالة الاستخبارات المركزية من 1966 الى 1973 في اوج الحرب الباردة. وقد دخل عالم التجسس ضابطا في سلاح البحرية خلال الحرب العالمية الثانية وشارك في تأسيس وكالة الاستخبارات المركزية. وبأمر من الرئيس ريتشارد نيكسون، اطلق عملية لقلب نظام الرئيس الليندي الماركسي الذي انتخب بطريقة ديمقراطية وقتل في 1973 في انقلاب مهد الطريق لديكتاتورية عسكرية استمرت 17 عاما. ونفى امام لجنة للتحقيق في مجلس الشيوخ الاميركي ان تكون الاستخبارات المركزية الاميركية حاولت اطاحة الليندي، لكنه اتهم بعد ذلك بحنث اليمين في 1977 واقر بالتهمة وصدر عليه حكم بالسجن مع وقف التنفيذ. واكد هيلمز في 1975 «كنت اؤمن بالدور المهم لوكالة الاستخبارات المركزية في بلادنا وما زلت اؤمن به وبدون اسف او ندم». واشاد المدير الحالي للوكالة جورج تينيت في بيان «بادارة هيلمز الحازمة والجريئة» للوكالة موضحا انه «كان يشكل بنظري مرجعا لجيله ومهنته». أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات