الحكومة الفرنسية تتصدى للرذيلة

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 قررت الحكومة الفرنسية في اجتماعها الذي عقد مساء امس الاول المصادقة على مشروع قانون، يحارب الدعارة والتسول وغيرهما من الظواهر التي تندرج في اطار «الحرب على الفقر». وقال نيكولاس ساركوزي وزير الداخلية الفرنسية، ان الهدف من هذا القانون، هو التصدي للظواهر التي تسيء لفرنسا باعتبارها دولة اوروبية متقدمة. واضاف ان الدافع وراء المصادقة على مشروع القانون، هو رغبة الكثير من الفرنسيين في رؤية بلدهم في اكمل صورة واحسن وجه، والتخلص من الظواهر التي تضر بالاجيال القادمة. أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات