مفتي الشيشان يدعو لاطلاق الرهائن

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 دعا مفتي الشيشان الشيخ احمد شاماييف المقرب من الروس في مقابلة مع الشبكة الاولى في التلفزيون الروسي مساء الاربعاء المجموعة الشيشانية، الى اطلاق سراح الرهائن وقبول اجراء مفاوضات. واعرب عن اسفه الشديد لوقوع هذه الاحداث وقدم «اعتذاره كمفتي الشيشان الى جميع الذين تضرروا من عملية احتجاز الرهائن». وكان المفتي يتحدث للتلفزيون في موسكو. واوضح «هؤلاء الارهابيون ليس لهم وطن». واضاف «اتوجه الى اولئك الذي احتجزوا الرهائن كي يطلقوا على الاقل سراح النساء والاطفال وان يقبلوا بالحوار» مقترحا القيام شخصيا بهذه المحادثات مع النائب الشيشاني في مجلس الدوما الروسي اصلان بك اصلاخانوف ورئيس البرلمان الروسي السابق رسلان حسبولاتوف وهو شيشاني وهما في مكان احتجاز الرهائن. واشار المفتي الى ان رئيس الادارة الشيشانة الموالية للروس احمد قادروف موجود ايضا في مكان احتجاز الرهائن وبامكانه «اذا اقتضى» الامر المشاركة في المفاوضات. ومن جهة اخرى، نقلت وكالة انترفاكس عن مصادر في الشرطة ان النائب اصلاخانوف اجرى محادثات هاتفية مع موسار باراييف، قائد المجموعة الانتحارية الشيشانية. واضحت ان هذه المحادثات لم تسفر عن نتيجة ملموسة. وكان اصلاخانوف قد دخل برفقة حسبولاتوف الى المسرح لاجراء مفاوضات مع محتجزي الرهائن. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات