رهائن موسكو سابقة في النزاع الروسي الشيشاني

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 تشكل عملية احتجاز مئات الرهائن في مسرح في موسكو سابقة في النزاع الروسي الشيشاني حيث كان هذا النوع من العمليات يقتصر على شمال القوقاز. ومنذ بداية الحرب الثانية في الشيشان في الاول من اكتوبر 1999، جرت اكبر عملية من هذا النوع في 31 يوليو الماضي عندما احتجز مسلحون يطالبون بالافراج عن متمردين شيشانيين، نحو ثلاثين شخصا قرب مينيرالني-فودي. وقد افرج عن كل الرهائن بعد هجوم شنته قوات الامن الروسية واسفر عن مقتل احد عناصر المجموعة الخاطفة. وفي الحرب الاولى التي استمرت من 1994 الى 1996، قام المتمردون الشيشان بعمليتين كبيرتين لاحتجاز رهائن. ففي 14 يونيو 1995، قام نحو مئتي شيشاني بقيادة زعيم الحرب شامل باساييف بمهاجمة مبان ادارية في بودينوفسك التي تبعد 120 كيلومترا عن الحدود الشيشانية، قبل ان يتحصنوا في مستشفى محتجزين 1500 مدني رهائن. وادت المعارك بين القوات الروسية والمجموعة للافراج عن الرهائن، الى مقتل 150 شخصا. وقد غادرت المجموعة المسلحة المدينة في 19 يونيو واقتادت معها 140 رهينة افرج عنهم في الشيشان بعد 24 ساعة. وفي التاسع من يناير 1996، احتجزت مجموعة شيشانية مسلحة نحو الفي شخص في كيزليار (داغستان). وفي 17 يناير، شنت القوات الروسية الهجوم على المجموعة التي كانت قد تحصنت في بيرفومايسكايا عند الحدود بين داغستان والشيشان مع 150 رهينة. واستمرت المعارك حتى الرابع والعشرين من الشهر نفسه عندما اعلنت القوات الروسية انها قتلت اكثر من مئة متمرد شيشاني. من جهة اخرى، قامت مجموعة تركية مؤيدة للشيشان من 16 الى 19 يناير 1996 في مرفأ طرابزون التركي على البحر الاسود، بخطف عبارة تقل نحو 150 راكبا معظمهم من الروس. وافرجت المجموعة عن الركاب واستسلمت في 19يناير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات