وزراء حزب العمل يهددون بالاستقالة من الحكومة

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 مع تراجع تأييد الاسرائيليين للحكومة الائتلافية بزعامة شارون بدا وزراء حزب العمل في الحكومة اكثر تشدداً من زعيمهم بنيامين بن اليعازر حيث اصروا على اقالة الوزير المتطرف آفي ايتام الذي حرّض ضد بن اليعازر والا فانهم سينسحبون من الحكومة فيما بدا الاخير مكتفياً بتوبيخ شارون لايتام. واظهر استطلاع للرأي بث نتائجه التلفزيون الاسرائيلي العام الثلاثاء انخفاض نسبة التأييد في صفوف الاسرائيليين للابقاء على حكومة وحدة وطنية وكما كان الامر في السابق. وجاء في الاستطلاع ان 49% فقط من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم يؤيدون حكومة وحدة وطنية في حين يعارضها 28% ولم يعط 23% اي رأي. ويكشف استطلاع الرأي هذا انخفاض التأييد لحكومة وحدة وطنية بنسبة 15 نقطة عما كان عليه منذ تشكيل الحكومة الحالية برئاسة ارييل شارون في مارس 2001. وأعرب مسئولون في حزب العمل في تصريحات صحافية أدلوا بها صباح امس عن اصرارهم على مطالبة شارون باقالة آفي أيتام وزير البنية التحتية على الفور بسبب تصريحاته التي اعتبرت تحريضا للمستوطنين وجنود الاحتلال لرفض تنفيذ أوامر قادة الجيش الاسرائيلي. واكد شيري فايتسمان نائب وزير الحربية الاسرائيلي من حزب العمل في تصريحات للاذاعة الاسرائيلية ان أعضاء حزب العمل سوف يعلنون استقالتهم من الحكومة ما لم يقال ايتام من الوزارة بعد تصريحاته المهينة ضد الحكومة الاسرائيلية وضد بن اليعازر. وكان بن اليعازر ابلغ وسائل الاعلام الاسرائيلية أمس انه لن يكتفي بالتوبيخ الذي وجهه شارون للوزير اليميني ايتام مشيرا الى انه يتوجب اقالته من الوزارة. واتبع قائلا اذا بقي ايتام في الحكومة فلن نجلس معه حول طاولة الحكومة. من جهته أدان الوزير الاسرائيلي شالوم سمحون من حزب العمل تصريحات ايتام وقال انه اذا لم يتم اتخاذ اراءات ضده فان من شأن ذلك ان يؤدي الى استقالة ممثلي العمل من الحكومة. وكان ايتام وصف بن اليعازر بأنه «كذاب ومخنث وأبله وجبان» ردا على ما قال الحزب القومي الديني انه انتهاك من الجيش لقدسية يوم السبت وهو يوم الراحة والتعبد عند اليهود عندما بدأ فيه الجيش عملية اخلاء مستوطنة هافات جلعاد التي بنيت دون ترخيص من الحكومة. وقال مكتب شارون ان رئيس الوزراء استدعى عيتام وعبر له عن استيائه الشديد من التعليقات التي صرح بها عن بن اليعازر. بعدها بدا أن وزير الحربية تراجع عن تهديده بالانسحاب من الائتلاف الحاكم على الاقل في الوقت الحالي. وقال بن اليعازر للقناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي «اذا كرر «عيتام» ما قاله فلن نبقى في الحكومة». وقال مكتب شارون ان عيتام وعد خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء بتجنب الادلاء بتصريحات مماثلة في المستقبل. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات