الأمين المساعد للاصلاح اليمني لـ «البيان»: «المؤتمر» يستخدم الجيش للسيطرة على الدوائر الانتخابية

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 أعلن عبدالوهاب الأنسي الأمين العام المساعد لتجمع الاصلاح الاسلامي المعارض في اليمن، ان الولايات المتحدة الأميركية غير جادة في الحرب على الإرهاب، مشيراً إلى انها تستخدم ذلك شعاراً للهيمنة على العالم تأكيداً لزيادة نفوذ القوة العسكرية، مؤكداً على جانب آخر ان حزب المؤتمر الحاكم يستخدم الجيش للسيطرة على الدوائر الانتخابية. وأكد الانسي لـ «البيان» ان حزبه لا يستطيع تحديد موقف واضح من التعاون العسكري والأمني بين الولايات المتحدة واليمن لأنه لا يمتلك اية معلومات عنه الا انه عاد ليقول ان السلطات تؤكد انه لا يتعارض مع نصوص الدستور والقانون ولهذا يفترض ان ذلك صحيحاً «لان التعاون ليس مشكلة من حيث المبدأ طالما هناك نصوص دستورية تنظمه». واضاف: للأسف الولايات المتحدة غير جادة في محاربة الإرهاب بل تستخدم ذلك كشعار للهيمنة حيث يشهد العالم منذ حرب الخليج الثانية تراجع مفاهيم القوى المادية والمعنوية لصالح القوة العسكرية «وهو ما يعني السيطرة والهيمنة، وعن تصريحات لوزير الداخلية قال فيها ان السلطات اعطت للولايات المتحدة حق الاعتراض على السماح لاجانب يرغبون بدخول اليمن قال وهم يؤكدون ان التعاون مع الأميركان في اطار الدستور والقانون». وفي رده على سؤال حول المخالفات التي رافقت عملية قيد وتسجيل الناخبين قال ان الاصلاح لم يستهدف لوحده في هذه المرحلة بل تعرضت القوى السياسية المعارضة لحملة من الاجراءات والممارسات وصفها بأنها تتنافى ومجرد الحديث عن الديمقراطية.. واضاف الاختلالات التي نعيشها في هذه العملية صارت لاحدود لها. وهناك رغبة واضحة لعدم جعل الانتخابات المقبلة افضل من سابقاتها اذ تحولت الاحزاب ومنذ الشروع في تشكيل اللجان الميدانية الى مجرد باحثين عن حق ليس لهم اذ انه ورغم الاتفاق بين احزاب المعارضة على اقتسام مقاعد لجان إدارة الانتخابات بواقع 40% للمعارضة و52% للحزب الحاكم والاحزاب المتحالفة معه و8% للجنة العليا للانتخابات الا انه وعند توزيع هذه الحصص لم تلتزم اللجنة العليا بالاتفاق اذ تعرضت حصص المعارضة للعبث فمنحت في بعض المناطق حوالي 60% وخفضت في اخرى الى 10%. وحمل الانسي بشدة على اللجنة الامنية في اللجنة العليا للانتخابات لان رئيسها ليس عضواً في اللجنة اذ يصدر تعميمات مخالفة للقانون وتحولت الى اوامر لافراد الجيش في محاولة لعسكرة الدوائر الانتخابية وحسم النتائج لصالح الحزب الحاكم. صنعاء ـ محمد الغباري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات