شمخاني: لن ندعم الهجوم الأميركي

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 اكد علي شمخاني وزير الدفاع الايراني هنا امس ان بلاده لن تدعم هجوما عسكريا اميركيا ضد العراق واصفا الشائعات بشأن تقديم ايران قاعدتين عسكريتين لاميركا بأنها طرفة العام. ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن شمخاني قوله في ختام توقيعه والزائر محمد العماري رئيس الاركان الجزائري على مذكرة تفاهم للتعاون العسكري والامني بين البلدين ان طهران لن تدعم او تساهم في أي عمليات عسكرية تقوم بها الولايات المتحدة ضد العراق مضيفا ان ايران تعارض أي عمل انفرادي لمعالجة المشاكل وترفض حل الخلافات الدولية باستخدام القوة. واشار الوزير الايراني الى استعداد الجمهورية الاسلامية التام للدفاع عن سيادة البلاد والمصالح الوطنية سواء وقعت الحرب في المنطقة ام لم تقع معربا عن الامل في ان تتمكن القوات المسلحة الايرانية من تنفيذ الخطط المعدة للدفاع عن الامن القومي ومصالح البلاد. واعتبر شمخاني ما قيل عن سعي الادارة الاميركية تعيين شخصية عسكرية اميركية لادارة شئون العراق بعدالاطاحة بصدام حسين بأنه مؤشر على جهل واشنطن بطبيعة المجتمع العراقي والظروف الحساسة التي تمر بها المنطقة واتجاهات الرأي العام في العالم الاسلامي. ومضى شمخاني الى القول ان الشعب العراقي له وحده الحق في تعيين مصيره واختيار مستقبله السياسي وأي تدخل من جانب القوى الاجنبية لتحديد هذا المستقبل امر غير مقبول. ويأتي التوقيع على مذكرة التفاهم بشأن التعاون العسكري والامني بين ايران والجزائر في ختام زيارة قام بها محمد العماري رئيس الاركان الجزائري الى طهران واستغرقت خمسة ايام التقى خلالها عددا من المسئولين الايرانيين منهم نائب رئيس الجمهورية محمد عارف وكمال خرازي وزير الخارجية كما تفقد عدة من المنشآت الصناعية العسكرية. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات