شافيز يعلن نجاته من محاولة اغتيال

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 أعلن هوغو شافيز الرئيس الفنزويلي عشية اضراب مناهض للحكومة انه نجا من محاولة لاغتياله لدى عودته من جولة في اوروبا السبت الماضي. وقال شافيز ان رجال الامن احبطوا بعد تلقيهم معلومات سرية محاولة عصابة مسلحة لاسقاط طائرته الرئاسية بصاروخ مضاد للدبابات لدى عودته الى كراكاس في ساعة مبكرة من صباح السبت الماضي. وبعد تلقى انذار مبكر بشأن هذا التهديد من وزير الداخلية ديوسدادو كابيلو حول الرئيس طائرته من مسارها الاصلي الى مطار مايكويتا في كراكاس وهبط بدلا من ذلك في قاعدة جوية عسكرية في ماراكاي غربي كراكاس. وقال شافيز في برنامجه التلفزيوني والاذاعي الاسبوعي «أهلا بالرئيس» «انها الحقيقة. تم اكتشاف واحباط محاولة اغتيال». ورفض معارضو شافيز على الفور ادعاء محاولة الاغتيال بوصفه «قصة خيالية» واتهموا الرئيس بمحاولة تشويه سمعتهم قبل اضراب بدأ أمس ويستمر 12 ساعة احتجاجا على حكم شافيز. وقال شافيز الذي نجا من انقلاب لم يدم سوى فترة وجيزة قام به ضباط متمردون في القوات المسلحة في ابريل الماضي انه سيحد من ظهوره في المناسبات العامة بسبب التهديد باغتياله. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات