أشادت بدعم الإمارات للشعب الفلسطيني، فدوى البرغوثي تدعو لنصرة المعتقلين في سجون الاحتلال

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 وجهت فدوى البرغوثي الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والى اخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما حكام الإمارات لما يقدمونه من دعم لمسيرة الانتفاضة ودعم الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته في نادي دبي للصحافة أمس بمناسبة الجولة التي تقوم بها ضمن الحملة التي حددت اهدافها في مناصرة المعتقلين في السجون الإسرائيلية بشكل عام ودعم مروان البرغوثي المعتقل وهو يرفض المحاكمة وقالت ان هؤلاء المعتقلين هم مختطفون ومحتجزون عند المحتل الصهيوني. واضافت ان المعتقلين هم جزء من حرب ابادة تقوم بها قوة العدو مع تعطيل الحياة في فلسطين ومنع الطلبة من الذهاب إلى المدارس من اجل الضغط على الشعب الفلسطيني لقبول الحل الإسرائيلي. وأكدت ان الملف الساخن لدى الشعب الفلسطيني حالياً هو وجود المعتقلين وأهمية هذا الملف تأتي من ان الشعب الفلسطيني يواجه حرب ابادة. وقالت ان مجموعة المحامين الفلسطينيين تبنوا ملف المعتقلين ومجموعة أخرى تبنت حملة اعلامية لتعرية العدو الإسرائيلي. ومجموعة أيضاً بدأت بدعوة البرلمانات العربية والأجنبية للتضامن مع مروان البرغوثي وباقي المعتقلين. وأكدت على أهمية فضح سياسة إسرائيل وممارساتها ضد المعتقلين خاصة وانه يوجد 49 امرأة معتقلة ويمارس العدو الصهيوني ضدهن أبشع أساليب التعذيب. كما يوجد نحو 250 طفلا فلسطينياً دون 16 سنة وهم في سجون العدو مع البالغين المجرمين الاسرائيليين. وهناك عدد من الجرحى والمرضى والمسنين. كتب نادر مكانسي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات