تشارلز تايلور معجب بالحاج متولي

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 أكد تشارلز تايلور رئيس ليبيريا الشهير بلقب «داكباناه» باللغة المحلية أي (الرئيس زو) الليبيري على حقه في الزواج كيفما شاء. وردا على سؤال مراسل صحفي حول ما إذا كان قد اقترن بزوجة أخرى غير زوجته سيدة ليبيريا الاولى جويل هوارد تايلور، أجاب تايلور متحسرا بأن الليبيريين آخذون في فقد تقاليدهم. وأضاف تايلور «أنا لست رئيسا لليبيريا فحسب، أنا أيضا زعيم تقليدي. من حقي الاقتران بأكثر من زوجة وأستطيع أن أدفع مهور أربعة نساء هنا في بلدي».وقال رئيس ليبيريا وسط تصفيق من وزراء حكومته ومسئولين حكوميين آخرين أنه من واجب زوجته أن «تبحث عن المرأة المناسبة للزواج مني وتأتي بها إليّ». وانتقد تايلور أولئك الذين «يسعون لخلط الثقافة الغربية» بالتقاليد الليبيرية. وأوضح أن ذلك يمثل «إهانة للتقاليد النسائية في وطننا ومجتمعنا»، إذا لم يقبل الرجل زوجة له، مضيفا «ولست أنوي إهانة شعبي أبدا هل تفهمون ما أعنيه بذلك ؟». وألمح تايلور إلى أن كثيرا من رؤساء ليبيريا السابقين كانوا متعددي الزيجات، لكن أحدا لم يسألهم قط عن هذا الموضوع، في إشارة واضحة إلى رئيس ليبيريا الراحل وليام أر.روبرت الذي كان قد اغتيل في انقلاب شهدته البلاد في عام 1980. د. ب. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات