بريطانيا تتعهد بمنع «الترانسفير»

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 قال نبيل شعث وزير التخطيط الفلسطيني ان بريطانيا تعهدت باسمها وباسم أوروبا بمنع العدوان الإسرائيلي الشامل ضد الفلسطينيين حال بدء الضربات الأميركية للعراق. وأعلن شعث ترحيب السلطة الوطنية الفلسطينية بدعوة تونى بلير رئيس الوزراء البريطانى لعقد مؤتمر دولى فى لندن لتسوية الصراع الفلسطينى الاسرائيلى بشكل سلمى وأعربت عن استعدادها للاستجابة لتلك الدعوة متى طلب منها ذلك. وقال لمراسل وكالة انباء الشرق الاوسط فى لندن قبيل مغادرته العاصمة البريطانية فى طريقه الى باريس ان اجتماعه مع جاك سترو وزير الخارجية البريطانى فى وقت سابق امس كان ايجابيا للغاية ويعكس موقفا بريطانيا متقدما ازاء القضية الفلسطينية ومعاناة الشعب الفلسطينى بسبب ممارسات الاحتلال الاسرائيلى. وأضاف شعث ان الوفد الفلسطينى عبر لوزير الخارجية البريطانى عما وصفه بالقلق الفلسطينى العميق جراء ما يجرى من اعداد للحرب على العراق وما سيؤدي اليه من اطلاق ليد الحكومة الاسرائيلية برئاسة أرييل شارون لتوسيع نطاق عدوانها ضد الشعب الفلسطينى الاعزل من خلال التصعيد المستمر لاجراءات الحصار وتدمير القرى وتجريف الاراضى وقتل الفلسطينيين وطردهم من مدنهم وقراهم مطالبا بريطانيا والدول الاوروبية بضمان عدم اقدام الحكومة الاسرائيلية على احتلال قطاع غزة مجددا. وكشف شعث النقاب عن ان سترو أبلغه ان بريطانيا واوروبا لن تسمح بتوسيع نطاق العدوان الاسرائيلى على الشعب الفلسطينى وان الموقف الدولى سيظل يرفض أية اجراءات تصعيدية من جانب الحكومة الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطينى. أ. ش. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات