اكتشاف مخبأ صواريخ في كابول، تجدد القتال الأفغاني في خوست

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 أعلنت قوة حفظ السلام الدولية في العاصمة الافغانية كابول أمس انها اكتشفت مخبأ للصواريخ في جنوب المدينة. وقال متحدث باسم القوة الدولية لدعم الامن ان دورية تابعة للقوة اكتشفت الذخيرة امس الأول. واضاف ان هذه الاسلحة قديمة وانها وضعت في هذا المكان للتخلص منها.وقال انها تشمل ثلاثة صواريخ صينية الصنع عيار 107 مليمترات وقذيفة مورتر و70 مقذوفا عيار 70 مليمترا. وجاء هذا الكشف بعد يوم واحد من استئناف الامم المتحدة الرحلات الجوية من والى مطار كابول في شمال شرق المدينة بعد توقف دام ثلاثة ايام بسبب تأهب امني. ولم توضح القوة الدولية لدعم الامن سبب هذا التأهب الذي اجبر رحلات الامم المتحدة الجوية على التحول الى مقر القيادة العسكرية الاميركية في باجرام. من ناحية اخرى تجدد القتال بين القائد العسكري الافغاني المتمرد بادشاخان زادران وخصمه حكيم تانوال حاكم اقليم خوست في جنوب شرق افغانستان. وقال احد كبار قادة تانوال ل«رويترز» بالتليفون «قمنا بعملية عسكرية امس الأول سيطرنا نتيجة لها على نادر شاه كوت (قرب مدينة خوست). وأضاف «اخذنا ستة اسرى واستولينا على بعض الاسلحة ومركبتين ولكن زادران نفسه تمكن من الفرار». واعترف احد قادة قوات زادران بفقد البلدة التي قال انها تقع على بعد نحو 20 كيلومترا جنوبي خوست. وقال في اشارة الى تانوال «لن نتفاوض مع هذا الشيوعي».واوضحت القوات الاميركية انها تراقب هذه الاشتباكات التي وصفها متحدث في قاعدة باجرام الجوية بأنها «محاولة اخيرة» من جانب زادران الذي تحدى علانية الرئيس حامد قرضاي. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات