خاتمي يشير إلى توافق ايراني تركي بشأن العراق

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 وصف الرئيس الايراني محمد خاتمي موقفي تركيا وايران حول العراق بأنهما متقاربان جدا مشيراً إلى ان البلدين يؤكدان على احترام سيادة العراق وحل الازمة الناشبة بالطرق السلمية. ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن الرئيس خاتمي قوله ان المباحثات التي اجراها مع التركي احمد نجدت سيزر اظهرت ان وجهات نظر البلدين بشأن العراق متقاربة جدا فكلانا متفق على ضرورة المحافظة على وحدة العراق وسلامة اراضيه وحل المسألة العراقية بالطرق السلمية. واضاف انه اكد خلال محادثاته في اسطنبول على الموقف الايراني الرافض للهجوم الأميركي على العراق والداعي الى بذل المزيد من الجهد للحيلولة دون وقوع هذا الهجوم. واعرب الرئيس الايراني عن اعتقاده بأن الحكومة التركية راغبة في تطوير علاقاتها مع طهران في جميع المجالات واصفاً مباحثاته مع رؤساء الدول المشاركة في مؤتمر قمة الدول الأعضاء في منظمة ايكو بأنها مثمرة. وحول نتائج مؤتمر اسطنبول قال خاتمي ان ما تحقق في هذا المؤتمر كان مرضياً ونحن نشعر ان حيوية جديدة بدأت بالظهور في منظمة ايكو. وكان الرئيس خاتمي شارك الاثنين الماضي في مؤتمر القمة للدول الاعضاء في منظمة ايكو للتعاون الاقتصادي الذي عقد في مدينة اسطنبول التركية وشارك فيه زعماء الدول العشر الاعضاء في المنظمة. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات