الاحتلال يجتاح جنين ويخضعها لحظر التجوال، شهيد متأثراً بجراحه واصابة تلميذين بقصف مدرسة في رفح

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 عاد الجيش الاسرائيلي لاحتلال مدينة جنين في الضفة الغربية امس وفرض حظر التجوال فيها في وقت اعلن عن استشهاد فلسطيني متأثراً بالقصف الوحشي لمنطقة رفح امس الاول فيما تجدد هذا القصف لعدد من مناطق قطاع غزة بينها مدرسة ابتدائية اصيب تلميذان داخلها بالرصاص. واقتحمت قوات الاحتلال صباح امس مدينة جنين في الضفة واطلقت نيران اسلحتها الرشاشة بشكل عشوائى ومكثف في الشوارع قبل ان تعلن «عبر مكبرات الصوت» عن حظر التجوال في المدينة ومحيطها حتى اشعار اخر. وفي قطاع غزة اعلن في مستشفى الشفاء بغزة الليلة قبل الماضية عن استشهاد الفلسطيني احمد سلام عصفور (55 عاماً) متأثراً بجراحه التي اصيب بها بقصف الاحتلال الوحشي امس الاول في منطقة البرازيل في رفح. وقال معاوية حسنين ان الشهيد عصفور كان تم تحويله الى مستشفى الشفاء من مستشفى غزة الاوروبي نظراً لخطورة حالته بعد اصابته بصورة مباشرة في الرأس. وقصفت قوات الاحتلال المتمركزة في محيط مستوطنة نفية دوكاليم وعلى ابراج المراقبة العسكرية امس منطقة الحي النمساوي بالرشاشات الثقيلة. وفي تطور لاحق اكد شهود عيان ان قوات الاحتلال المتمركزة في الموقع العسكري قرب حاجز التفاح غرب خانيونس قصفت بالاسلحة الرشاشة الثقيلة منازل المواطنين في المخيم الغربي في المدينة. وقصفت قوات الاحتلال بصورة عشوائية وكثيفة من موقع بوابة صلاح الدين جنوب رفح تجاه منازل المواطنين ومدرسة ابتدائية في المنطقة وقال احد المدرسين في مدرسة ابن سينا الابتدائية انهم فوجئوا عند الحصة السادسة في الفترة المسائية بقيام قوات الاحتلال باطلاق النار بكثافة وبصورة عشوائية تجاه المدرسة واضاف ان اطلاق النار اثار حالة من الفزع بين الاطفال خاصة بعد اصابة التلميذ عطية محمد ابو شعر (12 عاماً) برصاصة في الصدر حيث تم نقله على الفور الى المستشفى كما اصيب التلميذ رائد ظهير (11 عاماً) وهو طالب في مدرسة عباس العقاد الابتدائية برصاصة في القدم بينما كان يلعب في ساحة المدرسة وقصفت قوات الاحتلال على طول الشريط الحدودي مع مصر بشكل عشوائي عدة مناطق مما ادى الى وقوع اصابات واضرار للمنازل وشرعت قوات الاحتلال بانشاء برج للمراقبة عند بوابة صلاح الدين جنوب المدينة وافاد شهود عيان ان جنود الاحتلال باشروا بتركيب برج جديد ثابت للمراقبة يبلغ ارتفاعه اكثر من عشرة امتار واطلقت قوات المحاذية لمستوطنة نتساريم نيران المدافع الثقيلة والرشاشة تجاه البساتين والمناطق السكنية بصورة عشوائية، الى ذلك تمركزت دبابة اخرى قرب بئر للمياه شمال المستوطنة. واطلقت قوات الاحتلال النار تجاه قرية ام النصر شمالي قطاع غزة وافاد شهود عيان ان الدبابات المتمركزة حول منطقة الحاوور قبالة ابراج الندى اطلقت النار بصورة عشوائية تجاه القرية. كما اطلقت النار تجاه منطقة الفراحين شرقي خانيونس قرب الخط الفاصل بين قطاع غزة والخط الاخضر بصورة عشوائية وكثيفة تجاه منازل المواطنين ولم يبلغ عن وقوع اصابات. غزة ـ ماهر ابراهيم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات