بمشاركة وفود من 51 دولة، افتتاح أعمال القمة الفرانكفونية التاسعة ببيروت اليوم

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 تبدأ اليوم بالعاصمة اللبنانية، اعمال القمة التاسعة لمنظمة الفرانكفونية، بمشاركة وفود من 51 دولة، حيث ستتم مناقشة العديد من القضايا الاقليمية والدولية وعلى رأسها الاوضاع بالشرق الاوسط وقضايا حقوق الانسان. وتفتتح القمة جلساتها بحضور قرابة 2500 شخص ويلقى خلالها كل من الرئيسين اللبنانى اميل لحود والفرنسى جاك شيراك الذي وصل امس الى بيروت والامين العام للمنظمة الدكتور بطرس غالى كلمات افتتاحية. وتستمر جلسات القمة يومين.. وتختتم بمؤتمر صحفى يعلن قرارات وتوصيات قادة الدول المشاركة حيث ينتظر أن يصدر عنهم اعلان باسم «اعلان بيروت» وخطة عمل يتناولان قضايا دولية من بينها الشرق الاوسط وافريقيا و موضوعات أخرى بارزة دوليا. ويتخلل القمة خلوة لرؤساء الوفود المشاركة فى القمة تركز على مواضيع سياسية عدة حيث تناقش الوضع فى الشرق الاوسط وكذلك الوضع العالمى وتداعيات 11 سبتمبر و النزاعات القائمة فى افريقيا ودور المنظمة الفرنكوفونية فى تسويتها. ويذكر أن «منظمة الدول الناطقة كليا أو جزئيا باللغة الفرنسية الفرنكفونية» تضم 52 دولة تشكل ربع دول الامم المتحدة. أما الدول المشاركة فى القمة بحسب التوزع القارى فهى من أوروبا.. البانيا وبلجيكا وبلغاريا والجماعة الفرنسية فى بلجيكا وفرنسا ولوكسمبرج ومقدونيا ومولدافيا وموناكو وسويسرا ورومانيا وليتوانيا وبولندا والجمهورية التشيكية وسلوفانيا. ومن افريقيا.. بينين وبوركينا فاسو وبوروندى والكاميرون والرأس الاخضر وافريقيا الوسطى والكونغو الشعبية والكونغو الديموقراطية وجزر القمر وموريشيوس وموريتانيا والنيجر ومدغشقر ورواندا وجيبوتى ومصر والجابون ومالى والمغرب وساحل العاج وغينيا بيساو وغينيا الاستوائية، وساو تومى، وبرنسيب والسنغال وسيشيل وتشاد وتوجو وتونس. ومن اسيا.. لاوس و لبنان وكمبوديا وفيتنام. ومن أميركا.. كندا وهايتى وسانت لوتسيا. ومن اوقيانيا.. فانواتو. وفى اطار النشاطات الثقافية المواكبة لانعقاد القمة الفرنكوفونية فى بيروت افتتح أمس الاول فى المركز الثقافى الفرنسى مؤتمر «مساهمة تدريس اللغة الفرنسية فى حوار الحضارات» بتنظيم من «الاتحاد الفيدرالى العالمى لاساتذة اللغة الفرنسية» بالتعاون مع البعثة الثقافية الفرنسية فى لبنان. ويبحث المؤتمر بمشاركة أكاديميين و باحثين ومتخصصين قضايا المناهج والكتب المدرسية ودورها فى حوار الحضارات و دور الادب فى حوار الثقافات ومشاكل تلاقى اللغة العربية بالفرنسية ودور الترجمة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات