صبري : دول الخليج ضد العدوان

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 اعتبر ناجى صبرى وزير الخارجية العراقى ان موقف دول الخليج العربية هو جزء من الموقف العربى العام الرافض للعدوان على العراق والذى يعتبرهذا العدوان او التهديد به عدوانا على الامن القومى لجميع الدول العربية. واضاف فى حديث لصحيفة «الشروق» التونسية نشرته فى عددها الصادر أمس ان هذا الموقف عبر عنه قادة دول المنطقة اثناء جولته الاخيرة فيها. واشار الى ان هذا الرفض لا يقتصر على العالم العربى بل يشمل كل دول اوروبا باستثناء بريطانيا ممثلة فى رئيس وزرائها واسيا وافريقيا واميركا اللاتينية وهى مستغربة من طبول الحرب والعدوان التى تقرعها الادارة الاميركية بل هى ترفض توجهات هذه الادارة التى تخرق «كما قال» ميثاق الامم المتحدة وتدمر العلاقات الدولية وتتدخل بشكل فظ فى الشئون الداخلية للبلدان المستقلة. وشدد على انه لم يجد فى كل جولاته عبر انحاء عديدة من العالم من لا يستنكر ويرفض روح العدوان والتهديد الذى تمارسه ادارة جورج بوش الرئيس الاميركي. مشيرا الى مظاهرات الاحتجاج التى شهدتها البلدان الاوروبية ضد التهديد بالحرب التى لا يستفيد من دق طبولها الا الكيان الصهيونى الذى يدفع باتجاهها بكل وضوح. وجدد المسئول العراقى فى حديثه للصحيفة التونسية التاكيد على ان اول ما تستهدفه الادارة الاميركية استعمار الوطن العربى بعد احتلاله لسببين اولهما ضمان امن ومصالح الكيان الصهيونى وثانيهما السيطرة على ثرواته المعدنية والتحكم بها واستخدامها فى اخضاع العالم. ق. ن. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات