شيراك لا يرى صلة بين العراق والارهاب

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 أعلن جاك شيراك الرئيس الفرنسي في مقابلة نشرت أمس انه ليست هناك اي صلة مباشرة او على الاقل لم تعلن على الصعيد الرسمي حتى اليوم بين العراق وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن. وتتناقض تصريحات شيراك التي نشرت في صحيفة لوريان لو جور اللبنانية مع تصريحات الرئيس الاميركي جورج بوش الذي قال يوم الاثنين ان الرئيس العراقي صدام حسين على صلة بالقاعدة ويرغب في استخدامها «كجيش المقدمة». ومضى شيراك يقول «حتى اذا تمكن بعض الارهابيين من الاحتماء في العراق يجب الا نخلط الاوراق. الهدف الاساسي للمجتمع الدولي فيما يتعلق بالعراق هو نزع السلاح». وحذر شيراك الذي من المقرر ان يبدأ جولة في الشرق الاوسط بزيارة مصر ثم يحضر قمة الدول الفرانكفونية في بيروت من ان ازمة العراق قد تحرض الجماعات المتشددة على شن هجمات جديدة في شتى انحاء العالم. واستطرد «لا يمكن ان نستبعد امكانية استخدام جماعات ارهابية لقضية العراق كحجة للقيام بأعمال جديدة وكذريعة لبرامج دعائية». ومع قلقها من الضغط الاميركي لتوجيه ضربة سريعة للعراق تسعى فرنسا في الامم المتحدة لاتخاذ اجراء اكثر حرصا قائلة انه يجب الا يمرر مجلس الامن قرارا فرديا يهدد باستخدام القوة ضد العراق. وتريد فرنسا من مجلس الامن ان يتحرك ببطء وان يمرر اولا قرارا يطالب بعودة مفتشي الاسلحة ثم يتخذ قرارا اخر بتوجيه ضربة اذا تعطلت اعمال التفتيش. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات