ماليزيا تعتقل أربعة مشبوهين

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 أعلنت الشرطة الماليزية عن اعتقال أربعة أشخاص يشتبه بعلاقتهم بالجماعة الاسلامية في ماليزيا. وقال نوريان ماي قائد الشرطة في مؤتمر صحفي أمس ان اثنين منهم تلقيا تدريباً عسكريا في افغانستان والآخر مرتبط بشبكة القاعدة بزعامة اسامة بن لادن. وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كانوا على علاقة باعتداء بالي، رد بالقول «لا اعتقد ذلك». وأقر قائد الشرطة بأن المشتبه بهم الاربعة «لديهم علاقات مع مجموعات خارج ماليزيا». واضاف ان ماليزيا ستبحث في كل الفرضيات لدى اعلان السلطات الاندونيسية الجهة المسئولة عن الاعتداء. وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كانت ماليزيا تشكل الهدف المقبل للارهابيين، قال «نتخذ كل الاحتياطات اللازمة». واضاف «لقد حذرنا اجهزتنا من مخاطر احتمال التفجير كما عززنا ايضا الدوريات في محيط البعثات الاجنبية التي قد تشكل هدفا. لقد اقمنا دوريات اضافية في المفوضية العليا (السفارة) الاسترالية». واضاف قائد الشرطة ان المشتبه بهم الاربعة ليسوا قادة مهمين ولكنهم «يؤدون دورا مهما» في الولايات التي يقيمون فيها. وأوقف المشتبه بهم في ثلاث ولايات ماليزية أمس ووضعوا قيد التوقيف تطبيقا للقانون حول الامن الداخلي بتهمة تهديد الامن الوطني. وقال قائد الشرطة ان هذه التوقيفات الجديدة ترفع الى 71 عدد الناشطين الاسلاميين المعتقلين في ماليزيا منذ نوفمبر الماضي. والمشتبه بهم الأربعة طبقاً لصورهم هم نك عبدالرحمن مصطفى (أعلى اليمين) وشيري مصطفى (أعلى يسار) وعبدالمراد سودن (أسفل يسار) وأزهر عبدالصمد. (أ.ف.ب ـ أ.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات