اضراب العمال في الكيان

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 قررت لجنة موظفي المكاتب الحكومية باسرائيل، الشروع في اجراءات مفتوحة لعرقلة العمل اليوم الأحد احتجاجاً على عدم تجديد اتفاقيات الأجور ورفع علاوة الغلاء، مشيرة الى ان الموظفين لن يردوا على المكالمات الهاتفية ولن يقوموا بأية خطوات تنفيذية. ويحتج الموظفون على عدم تجديد اتفاقيات الأجور، وحسب أقوالهم، فإنه يتوقع المس بأجورهم بسبب التقليصات المخططة في ميزانية 2003 أيضاً. كما يحتج الموظفون على الضرر الذي سيلحق بالموظفين في بعض المكاتب الحكومية جراء التقليصات المختلفة، كالغاء الساعات الاضافية والغاء الورديات والمس بمخصصات التقاعد التراكمية. وجدير بالذكر، ان الطاقم النضالي في الهستدروت أعلن قبل أسبوع انه إذا لم يطرأ أي تقدم في المفاوضات مع المشغلين والدولة، فإن الهستدروت ستبدأ موجة من الاجراءات لعرقلة العمل. وتنوي الهستدروت العمل على مراحل، أي البدء باجراءات تدريجية في قطاعات مختلفة، ثم الوصول الى الاضراب العام في المرافق الاقتصادية المختلفة. القدس ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات