20 لاجئاً من كوريا الشمالية إلى الجنوب

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 وصل إلى أحد مطارات سيئول عاصمة كوريا الجنوبية أمس نحو 20 من طالبي اللجوء السياسي من مواطني كوريا الشمالية، وهم 5 رجال و15 سيدة وهي المجموعة التي لجأت لسفارة كوريا الجنوبية بالعاصمة الصينية بكين مع نهاية سبتمبر الماضي، حيث سمحت لهم السلطات الصينية بالسفر الى سيئول. وعلى غرار حوادث أخرى مماثلة، سافر اللاجئون الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و41 عاما إلى كوريا الجنوبية عبر دولة ثالثة وهى الفلبين قبل وصولهم إلى المطار الدولي في إنتشون على ساحل البحر الاصفر.وقال اللاجئون انهم يشعرون بالراحة والسعادة بعد وصولهم إلى كوريا الجنوبية. ومنذ مارس الماضي، سمحت بكين لاكثر من 100 كوري شمالي كانوا لجأوا إلى مقار بعثات دبلوماسية في الصين بالسفر إلى كوريا الجنوبية. وقالت المصادر انه يتوقع أن يلحق بهم ثلاثة أشخاص آخرين. فهناك رجلان وسيدة ينتظرون في السفارة الالمانية ببكين السماح لهم بمغادرة البلاد بعدما تسللوا إلى المدرسة التابعة للسفارة يوم الاثنين الماضي. ويفر الكثير من الكوريين الشماليين سنويا من بلادهم، متوجهين إما إلى الصين أو روسيا أو مباشرة إلى كوريا الجنوبية، بسبب الجوع أو الاستياء من سياسات حكومتهم. يذكر ان حوالي 150 ألف كوري شمالي بصورة غير شرعية في الصين التي ترفض الاعتراف بهم كلاجئين سياسيين وتصفهم بدلا بأنهم مهاجرون لاسباب اقتصادية. د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات