الحكم في اغلاق «ام.تي.في» 21 الجاري

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 قررت محكمة المطبوعات اللبنانية اصدار حكمها في قضية اغلاق محطة تلفزيون «ام.تي.في». في بيروت في 21 اكتوبر الجاري وذلك في جلسة عقدتها امس الأول في مكتب رئيس محكمة استئناف جزاء بيروت القاضي سمير عالية. فبعد مرافعات استمرت لأكثر من ثلاث ساعات اعلن محامو المحطة ان الحكم سيصدر في اليوم المذكور، وكان قد رافع فيها سبعة محامين هم: شكيب قرطباوي، فراد شبقلو، غسان زيدان، روي مدكور، رمزي جريج، جان شدياق، ومنيف حمدان. وركزت مرافعاتهم على حق المحطة بمعاودة البث، وفندت ما تقدمت به النيابة العام في ادعائها، وما جاء في قرار محكمة المطبوعات الرجائي. وطلبت النيابة العامة المتمثلة بالقاضي جوزف معماري رد اعتراض المحطة لعدم قابليته للاعتراض، واعتبر في مرافعته التي تلت مرافعات المحامين السبعة ان القرار الرجائي الذي اصدرته محكمة المطبوعات غير قابل للاعتراض ومبرم. وركز في مرافعته على هذا الامر، مشيرا الى ان القرار الرجعي لا يخضع للطعن به. وبعد انتهاء الجلسة اكد المحامون ان القضاء سيعطي حكمه وفق المعايير القانونية، مجددين ثقتهم به. بيروت ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات