مظاهرة دعم للأسير ناصر عويص في بلاطة

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 نظمت مساء الخميس، في مخيم اللاجئين الفلسطينيين بلاطة المجاور لمدينة نابلس، مظاهرة مؤيدة لناصر عويص قائد كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، المعتقل في السجون الإسرائيلية. وجرت المظاهرة التي بادرت «حركة فتح» الى تنظيمها، احتجاجاً على عقد احدى جلسات محاكمة عويص أمس الاول، في المحكمة المركزية في مدينة تل أبيب. وشارك في المظاهرة الى جانب نشطاء حركة فتح، عدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية المختلفة. ووصف المشاركون في المظاهرة عويص بأنه «أسير حرب» وطالبوا بوضع حد لمحاكمته في إسرائيل، بادعاء أن المحاكم الإسرائيلية لا تمتلك صلاحية تقديمه للقضاء. وقال حسام خضر عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وأحد قادة فتح في الضفة الغربية، وهو من سكان مخيم بلاطة، إن «المظاهرة تثبت أن الشعب الفلسطيني ما زال يؤيد طريق المقاومة كوسيلة رئيسية لمواجهة الاحتلال ومن أجل الأسرى الفلسطينيين». وأضاف خضر أن الجماهير الغفيرة التي شاركت في المظاهرة «تثبت أن طريق عويص هو البديل الصحيح للمفاوضات المذلة التي أجرتها السلطة في السنوات الأخيرة والتي آلت بالفلسطينيين الى الوضع المؤسف الذي هم فيه الآن». وقال خضر إن جميع المتظاهرين عبروا عن تأييدهم لمطالب عويص التي وجهها قبل بضعة أيام. القدس ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات