«قرنق» تقبل بهدنة محدودة

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 اعلن متمردو السودان أمس استعدادهم لوقف العمليات الحربية خلال محادثات سلام مقررة في كينيا يوم الاثنين بشرط موافقة الحكومة ايضا على عدم شن هجمات. وقال سامسون كواجي المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان «اذا كانت الحكومة مستعدة فاننا سنوقع عليه «الاتفاق»... سيكون هناك وقف للاعمال الحربية حيث لن يكون هناك نشاط عسكري خلال فترة محادثات السلام». وتهدف المحادثات التي من المقرر ان تستأنف يوم الاثنين بعد انهيارها سريعا في الشهر الماضي الى التوصل لاتفاق دائم لوقف اطلاق النار لانهاء الصراع الذي اسفر عن سقوط ما يقدر بنحو مليوني قتيل منذ اندلاعه عام 1983. ويحارب الجيش الشعبي لتحرير السودان الحكومة السودانية لمطالبتهم بمزيد من الحكم الذاتي. كما تنخرط في هذه الحرب جماعات اخرى تحارب لقضايا مختلفة تتراوح بين الحرية الدينية الى استقلال الجنوب والسيطرة على حقول النفط السودانية. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات