قمتها تبدأ في بيروت السبت، غالي لن يترشح ثانية لأمانة الفرانكفونية

الخميس 4 شعبان 1423 هـ الموافق 10 أكتوبر 2002 أعلن الدكتور بطرس غالي الأمين العام لمنظمة الفرانكفونية عن عدم ترشيح نفسه لولاية جديدة أثناء القمة التي سيعقدها قادة دول المنظمة في بيروت 28 اكتوبر الجاري ولمدة ثلاثة أيام. واستبق مكتب غالي وصوله الى بيروت ليؤكد «مشاركته بفعالية في القمة»، وتمنياته بأن يختار المجتمعون امينا عاما جديدا للمنظمة، معربا عن ترحيبه بترشيح عبده ضيوف رئيس جمهورية السنغال السابق: «فهو صديق، وقد تعاملت معه على مدى اكثر من عشرين عاما، واملي كبير في ان يتم انتخابه». ونقل المكتب عن غالي نفيه لان يكون بامكان التهديدات الاميركية بضرب العراق، او الاسرائيلية بشأن قضية جر مياه الوزاني. ان تحمل «أية مخاطر قد تؤدي الى تأجيل القمة». واشاد بالعنوان الذي تنعقد في اطاره وهو «حوار الثقافات»، وبانتظار موعدها تشهد بيروت ورشة عمل قل نظيرها استعدادا لافتتاح الاعمال التحضيرية للقمة يوم السبت المقبل، بعد ان يكون غالي قد وصل اليها. ومن المقرر ان تشهد الايام التالية أواسط الاسبوع المقبل سلسلة من الاجتماعات المتلاحقة، فينعقد يوم الاثنين اجتماع تحضيري، يليه المؤتمر الوزاري يومي الثلاثاء والاربعاء. على ان تصل الوفود المشاركة تباعا يوم الخميس المقبل، ويعتبر جاك شيراك الرئيس الفرنسي ابرز المشاركين. وسيلقي بمناسبة وجوده في بيروت خطابا سياسيا في مجلس النواب يوم 17 الجاري. واوضحت مصادر ان 46 دولة اعلنت حتى أمس موافقتها على حضور القمة، يترأس 35 منها رئيس دولة او رئيس حكومة. وعلم ان ملك المغرب محمد السادس لن يترأس وفد بلاده، باعتبار انه سيكون يوم الافتتاح في زيارة رسمية الى روسيا. لكن رئيسين عربيين سيشاركان في الفرانكفونية هما الرئيس التونسي زين العابدين بن علي والجزائري عبد العزيز بو تفليقة. ويغيب كوفي عنان الأمين العام للامم المتحدة، ويحضر كوشيرو ماتشورا الامين العام للاونسيكو، وعمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية، ودون ماكينون الامين العام للكومنولث، وعبدالواحد بلقزيز الامين العام «لمنظمة المؤتمر الاسلامي» وسواهم. وعلم ايضا ان 19 رئيس وفد سيصحبون زوجاتهم معهم، وقد اعد لهن برنامج خاص برعاية اللبنانية الاولى اندريه اميل لحود ومشاركتها. كما بلغ عدد الغرف المحجوزة في الفنادق لاعضاء الوفود نحو 1850 غرفة. اما عدد الاعلاميين الزائرين الذين سيغطون اعمال القمة فيبلغ عددهم حوالي 1700 بينهم نحو 70 يرافقون الرئيس الفرنسي. بيروت ـ وليد زهر الدين:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات