جاسوسة إبان حرب الخليج تتولى المخابرات البريطانية

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 أصبحت اليزا ماننغهام بولر ثاني بريطانية تتقلد منصب رئيس جهاز مكافحة التجسس في بريطانيا «ام.اي5.». وقالت وزارة الداخلية البريطانية يوم الاثنين الماضي ان ماننغهام بولر خلفت رسميا ستيفن لاندر لتصبح زميلة الدراسة للاميرة آن ثاني امراة تدير جهاز مكافحة التجسس بعد ستيلا رمينغتون التي خلفها لاندر. وماننغهام بولر خبيرة في مكافحة الارهاب وتبلغ من العمر 53 عاما وعملت في مكافحة التجسس والتحقت بالخدمة في عام 1974 بعد عملها كمدرسة لثلاث سنوات. واشتركت ماننغهام بولر في تحقيقات سقوط الرحلة 103 لطائرة بان اميركان فوق بلدة لوكيربي الاسكتلندية في ديسمبر عام 1988 حيث قتل 270 في الحادث. وانتقلت بعد ذلك الى واشنطن كضابط اتصال مع المخابرات المركزية الاميركية خلال غزو العراق للكويت. وعادت الى بريطانيا عام 1992 لتتولى مسئولية قسم مكافحة الارهاب الايرلندي الذي انشيء خصيصا حيث ادى الى اصطياد زارعي القنابل التابعين للجيش الجمهوري الايرلندي. وكان التركيز على مكافحة الارهاب الايرلندي مركز عمل ماننغهام بولر في الفترة ما بين عامي 1992 و 1997 عندما اصبحت نائبة مدير جهاز مكافحة التجسس لتشد من ازر لاندر. وكان من مسئولياتها في منصب نائبة مدير جهاز مكافحة التجسس التنسيق مع السلطات التنفيذية ووكالات المخابرات وهو ما ادى الى عودتها الى واشنطن بعد يوم واحد من هجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات