لولا واثق من الفوز برئاسة البرازيل

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 يواجه المرشح الحكومي خوسيه سيرا معركة صعبة في انتخابات الاعادة بمواجهة لويز إيناسيو دا سيلفا الملقب بـ ـ«لولا»، حيث بدأ الاثنان الاستعداد في وقت متأخر أمس الأول للحملة النهائية للفوز برئاسة أكبر بلد في أميركا اللاتينية. ففي انتخابات الاحد الماضي فاز الزعيم اليساري لولا دا سيلفا بنحو ضعف ما فاز به سيرا من الاصوات، وسيرا هو مرشح حكومة يمين الوسط. غير أن الزعيم اليساري لم يتمكن من الحصول على أغلبية مطلقة للفوز دون الحاجة إلى انتخابات إعادة. وسوف تجري انتخابات الاعادة بين المرشحين في 27 من الشهر الجاري. وكان قد تم فرز 596 بالمئة من الاصوات أمس الأول وهو ما بين أن لولا، مرشح حزب العمال، حصل على 546 بالمئة بينما حصل سيرا، الاجتماعي الديمقراطي، على 23 بالمئة منها. وحصل محافظ ريو دي جانيرو السابق أنتوني جاروتينو، وهو اشتراكي أيضا، على 717 بالمئة من الاصوات، بينما حصل يساري آخر وهو وزير المالية السابق سيرو جوميز على 12 بالمئة. وفي مؤتمر صحفي في ساو باولو، قال لولا، الذي بلغ السابعة والخمسين، انه على ثقة بفوزه بتأييد غريميه في المعارضة جاروتينو وجوميز. وقال لولا في وقت سابق «لا أخشى من جولة ثانية». د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات