المعشر: الضربة ليست حتمية

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 اعتبر مروان المعشر وزير الخارجية الاردني أمس ان العمل العسكري الاميركي المحتمل ضد العراق «ليس حتميا»، في معرض تعليقه على خطاب جورج بوش الرئيس الاميركي الاخير حول العراق. وقال المعشر في تصريحات للصحافيين عقب لقائه والممثل الاعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي خافيير سولانا «لا نزال نعتقد بأن العمل العسكري ليس حتميا وهناك مجال للتحرك الدبلوماسي لمحاولة تجنب خطر مثل هذه الحرب». وكان المعشر يرد على سؤال ل«فرانس برس» حول تعليقه على خطاب بوش الاخير الذي حذر فيه العراق من عواقب عدم نزع سلاحه المحظور، معتبرا ان الولايات المتحدة وحلفاءها سيفعلون ذلك في هذه الحالة بالقوة. واشار المعشر الى ان «الرئيس بوش في خطابه قال ان العمل العسكري ليس حتميا ونحن نعمل على هذا الاساس ونعرف ما هي مخاطر الحرب وما هي فرص نجاح العمل الدبلوماسي». واضاف «نعمل مع الدول العربية مجتمعة ومع الجانب العراقي لعودة المفتشين الى العراق بطريقة تجنب المنطقة ويلات الحرب». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات