اعلان الطواريء بسريناغار تحسباً لعملية انتحارية، فاجبايي: باكستان تواصل دعم الإرهاب في كشمير

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 اتهم اتال بيهاري فاجبايي رئيس وزراء الهند باكستان بمواصلة دعم الإرهاب في كشمير، فيما تم اعلان حالة الطواريء في سريناغار عاصمة ولاية جامو وكشمير عقب تلقيها تحذيراً بعملية انتحارية في المرحلة الرابعة من الانتخابات المقررة اليوم. وقال فاجبايي ايضا ان باكستان دعمت محاولات تخريب الانتخابات في منطقة كشمير المتنازع عليها. واردف فاجبايي قوله في مقابلة مع صحيفة فاينانشال تايمز «لا يمكن للارهاب والحوار ان يسيرا معا».«الشعور الغالب في الهند هو انه لا يمكن عقد حوار مجد الا اذا تخلت باكستان عن استخدام الارهاب». وقال فاجبايي «كان اقبال الناخبين يستحق الثناء حتى الان في مواجهة اشرس حملة تهديدات وتخويف وعنف يتم تنسيقها من الجانب الاخر لحدودنا». من ناحية أخرى اعلنت حالة الطوارئ بسريناغار عاصمة ولاية جامو وكشمير أمس عقب استلام السلطات الامنية رسالة تفيد بان عمليات انتحارية ستجرى خلال المرحلة الرابعة من الانتخابات. وقالت السلطات الامنية في بيان انها تسلمت رسالة من مجهول تفيد بان مسلحين مجهولين سينفذون هجمات انتحارية من خلال سيارات مسروقة مع بداية المرحلة الرابعة من الانتخابات التي ستبدأ اليوم. واضافت ان الرسالة تضمنت كذلك ان المسلحين سيهاجمون دائرة لولاب الانتخابية بمقاطعة كوبوارا التي تضم عددا كبيرا من المرشحين. وقالت السلطات الامنية انها قامت على الاثر بتمشيط المنطقة بحثا عن عربات مسروقة وتم وضع القوات الامنية في حال تأهب قصوى تحسبا لأي هجمات قد تقوم بها الجماعات الارهابية. وتشهد دائرة لولاب الانتخابية بمقاطعة كوبوارا اضافة الى ست دوائر اخرى بمقاطعة دودا اليوم المرحلة الرابعة والاخيرة من الانتخابات البرلمانية الجارية بولاية جامو وكشمير. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات