المشير عبد الغني الجمسي: التنسيق المصري السوري في اكتوبر كان بداية النصر

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 أكد المشير محمد عبدالغنى الجمسى نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الاسبق ان التنسيق المصرى السورى لتحديد ساعة الصفر لبدء معارك حرب اكتوبر المجيدة عام 1973 كان رائعا حيث تم التعاون بين القيادات السياسية والعسكرية فى البلدين الشقيقين لتحقيق المفاجأة التى كانت بداية للنصر الكبير. وكشف المشير الجمسى فى حديث لوكالة أنباء الشرق الاوسط ان الرئيس الراحل أنور السادات اتفق مع الرئيس السورى حافظ الاسد أثناء الزيارة السرية التى قام بها الاسد لمصر فى ابريل 73 على شن الحرب ضد اسرائيل فى نفس العام وان يتم تشكيل مجلس أعلى مشترك للقوات المسلحة المصرية السورية لتحديد أنسب الاوقات لبداية العمليات العسكرية على الجبهتين المصرية والسورية. وأشار الجمسى الى أن لقاء الرئيسين السادات والاسد تم فى استراحة برج العرب وانه تقدم بمذكرة سرية كتبها بخط يده تحدد ثلاثة مواعيد لبدء الهجوم فى أشهر مايو أو أغسطس أو أكتوبر وقال ان هذه المذكرة التى أطلق عليها الرئيس السادات كشكول الجمسى أشارت الى أن أفضل وقت للهجوم هو شهر اكتوبر لان الجبهة السورية ابتداء من شهر نوفمبر تكون غير جاهزة للعمليات نظرا للظروف الطبيعية هناك. وقال الجمسي في ذكرى مرور 29 عاماً على انتصارات أكتوبر المجيدة.. ان القادة العسكريين السوريين وصلوا إلى مدينة الاسكندرية في اغسطس 73 في سرية تامة وانجزوا عملا مهماً مع القادة العسكريين في مصر وعادوا إلى سوريا في سرية كاملة دون ان يشعر بهم أحد. أ. ش. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات