واشنطن تعتزم تزويد المفتشين بصور المواقع العراقية

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 كشفت مصادر دبلوماسية اميركية وأوروبية عن أنه تم التوصل الى تفاهم سرى بين هانز بليكس رئيس فريق المفتشين الدوليين وبين المسئولين الاميركيين ينص على أن تقوم الولايات المتحدة بتزويد المفتشين بصورة منتظمة خلال عملهم فى العراق بالمعلومات الاستخباراتية الدقيقة عن القدرات العسكرية والتسليحية العراقية والمواقع المحتملة لوجود أسلحة دمار شامل والتى تحصل عليها بواسطة أقمارها الصناعية وطائرات التجسس والاستطلاع المختلفة. ونقلت صحيفة «الوطن» السعودية أمس عن هذه المصادر قولها أن بليكس أبلغ ممثلى الدول الخمس الكبرى دائمة العضوية فى مجلس الامن أنه يريد منهم أن يصدروا تعليمات واضحة تسمح للمفتشين بزيارة كل قصور الرئيس العراقى صدام حسين والمبانى التابعة لها بحرية تامة ومن دون عقبات بحيث يتم التعامل مع هذه القصور كما يتم التعامل مع سائر المواقع والمنشآت العراقية. واوضحت المصادر أن الدول الخمس الكبرى وهى اميركا وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين توصلت الى اتفاق فيما بينها على ضرورة التعاون معها لالزام العراق بقبول نظام جديد صارم ومتشدد للتفتيش عن الاسلحة المحظورة وسينعكس هذا التفاهم بصدور قرار جديد عن مجلس الامن يحدد طبيعة ومضمون هذا النظام . وأضافت أن بليكس وافق على التعاون مع الولايات المتحدة وكذلك مع دول أجنبية أخرى بينها بريطانيا للحصول منها على ما لديها من معلومات عن الاسلحة العراقية المحظورة لكنه رفض فى المقابل أن يقوم المفتشون بأية مهمات تجسسية فى العراق لمصلحة الاميركيين أو البريطانيين أو غيرهم كما كان يحدث فى السابق. وذكرت أن بليكس أبدى تحفظات شديدة على التعاون مع اسرائيل فى هذا المجال على الرغم من أن الاسرائيليين أبدوا استعدادا لمساعدته ومساعدة المفتشين فى مهمتهم المقبلة فى العراق.. مضيفة انه اذا ما حصل بليكس على معلومات حول التسلح العراقى من اسرائيل فانه سيتعامل معها بحذر شديد ويرفض فى المقابل تزويد الاسرائيليين بأية معلومات عن الاوضاع العراقية. على صعيد آخر بدأ المفتشون عمليات التدريب التكنولوجي لمدة اربعة اسابيع قبل ان يعودوا الى العراق لتنفيذ مهمة تصفها بعض المصادر بالصعبة والمستحيلة. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات