اليمن طلب مساعدات فورية لمكافحة تلوث الناقلة الفرنسية

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 طالبت السلطات اليمنية مساعدات فنية من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا لمكافحة التلوث الناجم عن تسرب النفط من الناقلة الفرنسية «ليمبرغ» التي تعرضت لانفجار أمس الأول أدى الى حريق هائل قبالة السواحل اليمنية. وقال سعيد اليافعي وزير النقل والشئون البحرية اليمني ان صنعاء طلبت مساعدات دولية فورية للمساهمة في مكافحة التلوث الناجم عن تسرب كميات من النفط من ناقلة النفط الفرنسية «ليمبرغ» التي نشبت النيران فيها قبالة الساحل اليمني صباح أمس الأول. وحذر اليافعي أمس من المخاطر البيئية الكبيرة على الشواطيء اليمنية القريبة من موقع الحادث في ظل استمرار تسرب النفط من الناقلة التي كانت محملة بنحو 350 ألف برميل عند تعرضها للحريق. وأضاف ان هناك اجراءات أولية اتخذت، حيث تم ارسال قارب تابع للشئون البحرية من عدن الى موقع الحادث بالقرب من مدينة المكلا على بحر العرب، كما تم التنسيق مع احدى الشركات النفطية العاملة هناك للاستفادة من امكانياتها المتاحة لمكافحة التلوث واخماد الحريق ولمنع السفينة من الجنوح. وأكد وزير النقل اليمني الذي كلفه عبدالقادر باجمال رئيس الوزراء بترؤس غرفة عمليات شكلت لمتابعة ملابسات احتراق ناقلة النفط الفرنسية ان هناك فرقاً ميدانية للتحقيق في ملابسات الحادث تقوم بأعمالها على قدم وساق وستدفع نتائج التحقيقات الى الجهات المسئولة. هذا وقال شهود عيان ل«البيان» انه تم السيطرة على الحريق واخماده بالكامل. صنعاء ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات