تركيا تحدد 7 شروط مقابل فتح قواعدها لأميركا

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 حدد المسئولون الاتراك سبعة شروط مقابل أعطاء الضوء الاخضر لواشنطن باستخدام القواعد العسكرية والمجال الجوى التركى فى حالة اصرارها على شن الحرب على العراق. وتضمنت الشروط التركية عدم تنفيذ العمليات العسكرية ضد العراق الا اذا كانت ترتكز الى القانون الدولى والحصول على تأييد دولى وفى مقدمة ذلك الدول العربية. كما تضمنت الشروط التركية الرفض التام لتجزئة الاراضى العراقية بتأسيس دولة كردية فى منطقة شمال العراق ودفع تعويضات عن الاضرار الاقتصادية التى تتعرض لها تركيا من جراء الحرب فى المنطقة و منع تدفق اللاجئين الى تركيا أثناء العملية العسكرية الاميركية المرتقبة ضد العراق وضرورة أيوائهم فى مخيمات داخل الاراضى العراقية ودفع التعويض المادي لجميع المساعدات التى تقدم لهم سواء كانت الاولية والغذائية. كما اشترطت تركيا أنهاء العمليات العسكرية ضد العراق بفترة قصيرة جدا وعدم السماح للاكراد بالسيطرة على مدينتى كركوك والموصل اللتين تعتبران من المدن النفطية فى العراق. وذكرت صحيفة «حرييت» الواسعة الانتشار أمس فى تركيا ان الحكومة التركية وضعت هذه الشروط فى اجتماعها برئاسة الرئيس احمد نجدت سيزار وبمشاركة الطبقة السياسية والعسكرية والامنية الحاكمة فى انقرة على الرغم من تأكيدها بأنها لم تتلق اى طلب رسمى من الادارة الاميركية بخصوص السماح لها باستخدام القواعد العسكرية التركية لتوجبه ضربة للعراق. وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة تقدمت بهذا الطلب للمسئولين فى أنقرة عبر قنوات دبلوماسية من أجل الحصول على السماح باستخدام القواعد العسكرية التركية وفى مقدمتها قاعدة «انجيرليك» فى أضنة وقاعدة «ارهاتش» فى مالاطيا وقاعدة «بيرينجليك» فى دياربكر وفتح الاجواء التركية أمام الطائرات الاميركية فى اطار عملية عسكرية ضد العراق مشيرة الى ان استخدام واشنطن قاعدة «انجيرليك» سيتم فى أطار الاتفاقية الثنائية ذات الصلة بين البلدين كما ستتم زيادة عدد الطائرات فى القاعدة وذلك فى اطار اتفاقية التعاون فى مجال الدفاع والاقتصاد الموقع بين أنقرة وواشنطن. وأكدت الصحيفة أن المشاركين فى اجتماع القصر الرئاسى بحثوا ما اذا كان استخدام الولايات المتحدة لهذه القواعد يتطلب صدور قرار من البرلمان التركى أم اصدار قرار من مجلس الوزراء فقط. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات