مظاهرات باستراليا واندونيسيا واليونان وايطاليا تندد بخطط مهاجمة العراق

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 خرجت مظاهرات في أنحاء متفرقة من العالم احتجاجاً على خطط ضرب العراق. وندد المتظاهرون في اندونيسيا واستراليا وايطاليا واليونان خصوصا بالولايات المتحدة. ففي ملبورون تجمع مئات من الاستراليين عند قاعدة للمخابرات الأميركية في منطقة صحراوية قرب اليس سبرينجز أمس احتجاجاً على احتمال شن حرب ضد العراق وتحالف استراليا مع الولايات المتحدة. وقالت متحدثة باسم الشرطة في الاقليم الشمالي ان المظاهرات التي شارك فيها نحو 300 خارج قاعدة باين جاب الأميركية الاسترالية المشتركة كانت سلمية في معظم الأحوال رغم القاء القبض على أربعة بعد مشاحنة مع الشرطة. ونقلت جماعات نشطة في مجال السلام والبيئة المتظاهرين من جميع أنحاء البلاد للمشاركة في الاحتجاج. وغادر المتظاهرون السيارات والحافلات على بعد كيلومترين من القاعدة واضطروا للسير الى البوابات في طقس قائظ لرفع لافتات داعية للسلام ومناهضة للأسلحة النووية. وفي أغسطس قال روبرت هيل وزير الدفاع الاسترالي ان قاعدة باين جاب ستستخدم في المساعدة في أي عمل أميركي ضد العراق. وفي اندونيسيا احتشد نحو 200 محتج خارج القنصلية الأميركية في سورابايا ثاني أكبر المدن الاندونيسية أمس وهم يرددون عبارات معادية للولايات المتحدة وينددون بخطط مهاجمة العراق. وقال شهود عيان انه تم استدعاء نحو 70 شرطياً الى مكان الاحتجاج الذي كان سلميا وكان غالبية المشاركين فيه من النساء والأطفال. وفي ايطاليا خرجت مظاهرات غداة تحذير الولايات المتحدة لرعاياها في ايطاليا من اندلاع تظاهرات عنيفة احتجاجا على تدخل عسكرى اميركى محتمل ضد العراق. وحذرت السفارة الاميركية فى ايطاليا المواطنين الاميركيين من ان تظاهرات ضد الحرب فى العراق قد تندلع نهاية الاسبوع فى روما وميلانو وفلورنسا ونابولى وباليرمو وطلبت منهم تحاشى التجمعات الشعبية. وجاء فى مذكرة سلمتها السفارة الى الاميركيين المقيمين فى ايطاليا ان عليهم توخى الحذر وتحاشى التجمعات وحتى التى تريد التظاهر سلميا لأنها قد تتحول عن هدفها. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات