الهند: لسنا مهتمين «بالألاعيب»، باكستان تطلق صاروخاً متوسط المدى بنجاح

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 تمكنت باكستان أمس من اجراء تجربة ناجحة لاطلاق صاروخ ارض ـ ارض متوسط المدى، لكن الهند قالت انها غير مهتمة «بهذه الالاعيب» فقد اعلنت وزارة الدفاع الباكستانية انها نجحت في تجربة اطلاق صاروخ ذاتي الدفع من طراز «شاهين ـ 1». واشارت وزارة الدفاع الباكستانية في بيان انه تم اخطار الجيران وكذلك بعض الدول الصديقة «بالتجربة قبل اجرائها». وطبقاً لمجلة «جينز» الدفاعية الاسبوعية فان «شاهين ـ 1» المطور في باكستان يبلغ مداه 700 كيلومتر ويمكنه حمل رأس حربي يبلغ وزنه ألف كيلوجرام. وتقوم باكستان بتطوير أسلحة نووية وصواريخ في سباق مع الهند جارتها وعدوها اللدود. إلا أن ناطقا بلسان وزارة الخارجية بدد مخاوف من أن تجربة إطلاق الصاروخ الجديدة ستصعد من الازمة الحدودية الحالية بين الدولتين المجاورتين المعاديتين بسبب كشمير. ونقلت وسائل الاعلام الرسمية عن الناطق عزيز أحمد خان قوله «ليس لهذا علاقة بالوضع الهندي-الباكستاني، بل بتجربة النواحي الفنية لصواريخنا المصنعة محليا». ومن ناحيتها قالت الهند أمس ان قيام باكستان بتجارب اطلاق صواريخ «لا يثير اهتمامها بشكل خاص». وقال ناطق بلسان وزارة الخارجية الهندية كما قلنا من قبل، لسنا مهتمين بشكل خاص بهذه الالاعيب الصاروخية لباكستان. وفي اشارة إلى قول اسلام آباد بأن الصاروخ تم تطويره محلياً قال الناطق كما هو معروف جيدا، فان صواريخ باكستان مبنية على اساس مواد ومعدات وتكنولوجيا مستوردة سراً. واضاف الناطق هذه التجربة بشكل خاص تستهدف بشكل واضح الانتخابات العامة المرتقبة في باكستان. إلى ذلك ذكر متحدث رسمى هندى أمس ان القوات الباكستانية فتحت النيران دون مبررعلى قطاع اورى فى غرب جامو وكشمير الليلة قبل الماضية مما اسفر عن تلفيات فى 11 منزلا بالمنطقة. واوضح المتحدث ان القوات الباكستانية اطلقت اكثر من عشر قذائف من مدافع الهاون على المنشآت المدنية والعسكرية فى قطاع اورى وان بعض القذائف سقط فى قرية كمال كوت فى القطاع مما اسفر عن الحاق تلفيات كبيرة 11 منزلا فى القرية الواقعة بالقرب من خط السيطرة فى كشمير. وقال ان سكان القرية لم يصب احد منهم بأذى لان القوات المسلحة اقامت مخابئ قريبة من مساكن القرويين الذى بقوا فى المنطقة. وأضاف المتحدث ان القوات الهندية ردت على النيران بالمثل غير انه لم يعرف بعد حجم الخسائر على الجانب الاخر من خط السيطرة. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات