.. ومعاريف: الضربة في يناير - البيان

.. ومعاريف: الضربة في يناير

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 أكدت صحيفة «معاريف» الاسرائيلية ان الولايات المتحدة قررت نهائياً شن هجوم ضد نظام صدام حسين وحددت موعداً لذلك يناير المقبل. وفي واشنطن قالت الصحيفة ان مسئولين كباراً اسروا بذلك لشخصيات رفيعة المستوى في اسرائيل. وحسب المصادر نفسها، فان القرار النهائي الذي اتخذ مفاده ان الولايات المتحدة ستعمل بكل شيء ضد نظام صدام. مقابل ذلك اوضحت المصادر في واشنطن لنظرائها الاسرائيليين انهم مقتنعون بأن مجلس الامن سيسير في النهاية في اعقاب الكونغرس الاميركي وسيعطي لبوش الخط الاخضر للعملية وفي الايام القريبة المقبلة تخطط الادارة الاميركية لهجوم دبلوماسي في محاولة لاقناع اغلبية اعضاء مجلس الامن في دعم الهجوم والعمل على ألا تستخدم روسيا والصين وفرنسا حق الفيتو. وقال مصدر اسرائيلي لمراسل «معاريف» ايتان رابين ان الاميركيين قدموا لعدة اسابيع الموعد الاساسي للهجوم الذي كان محدداً في الخطط الاولى للعملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات