زعامة حزب العمل تتجه إلى رامون

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 بدأت بوصلة زعامة حزب العمل الإسرائيلي تتجه إلى حاييم رامون الذي حصل على تأكيد افراهام بورغ رئيس الكنيست فيما يواجه افراهام ميتسناع تحقيق الشرطة في قضايا تبرعات غير قانونية، كان اتهم جهات يمينية بتلفيقها له. وقالت مصادر مقربة من رئيس الكنيست الاسرائيلى افراهام بورغ ان الاخير يميل الى دعم عضو الكنيست حاييم رامون لرئاسة حزب العمل الاسرائيلى معتبرا اياه يطرح البديل الواضح لسياسة بنيامين بن اليعازر وزير الحربية فى حكومة ارييل شارون . وقالت المصادر ان بورغ ينوى اعلان موقفه الرسمى قريبا علما انه تردد باعلان موقفه هذا قبل مؤتمر حزب العمل الذى انعقد هذا الاسبوع والذى الحق هزيمة بالسياسة التى يديرها بن اليعازر حتى من قبل بعض الوزراء الذين يشاركونه فى حكومة شارون مثل دالية ايتسيك التى دعت من على منصة المؤتمر الى الانسحاب من حكومة شارون ووزير الخارجية شيمون بيريز الذى استبق انعقاد المؤتمر ملمحا الى انه لن يواصل العضوية فى حكومة «دمرت كل فرص الهدوء والسلام فى المنطقة» على حد تعبيره. من جهته قال الوزير الاسرائيلى السابق يوسى بيلين الذى استقال من الكنيست وشكل حركة سياسية جديدة دون ان يعلن انسحابه النهائى من العمل بعد ان الظروف باتت تحتم استبدال بن اليعازر معلنا دعمه لانتخاب رامون.

تعليقات

تعليقات