اصابة اسرائيلي في موقع جدار الفصل وقصف بالقذائف لمواقع عسكرية، دبابات الاحتلال تقتل بائعاً في الضفة وتجتاح قرية قرب غزة

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 قتلت دبابات الاحتلال بائعاً فلسطينياً في جنين بالضفة الغربية بدعوى خرق حظر التجول واعتقلت 33 آخرين في مناطق متفرقة ردت على ذلك المقاومة بهجوم على مواقع انشاء جدار الفصل العنصري ما أسفر عن اصابة اسرائيلي فيما قصفت مواقع الجيش الاسرائيلي بقذائف الهاون والمضادة للدروع رداً على اجتياح قرية متاخمة لمدينة غزة. وقال شهود ان دبابة اسرائيلية في مدينة جنين اطلقت نيرانها على سوق للخضروات حيث تحدى فلسطينيون حظر التجول الذي تفرضه اسرائيل أمس فقتلت بائعا. وقال شهود ومسعفون فلسطينيون ان احمد حسن الستيتي (45 عاما) وهو بائع خضروات اصيب بالرصاص في رأسه عندما تعرض سوق جنين لنيران الاسلحة الالية من دبابة وتوفى في مستشفى محلي. وقالوا انه لم يكن يدور قتال في المنطقة وان الناس خرجوا الى السوق في الصباح وهم يفترضون ان حظر التجول قد تم تخفيفه اثناء النهار. وقال متحدث باسم الجيش ان حظر التجول مازال ساريا. كما أصيب في نفس الحادث فلسطيني آخر بعيار ناري في القدم ونقل لمستشفى الرازي ووصفت حالته الصحية بالمتوسطة. وقالت مصادر فلسطينية ان الدبابات الاسرائيلية اقتحمت مدينة جنين من عدة مداخل ومنعت السكان من الدخول والخروج ولم تستطع الطواقم الطبية اسعاف المواطن الستيتي الذي تفجرت جمجمته بشكل كبير. وجرت اشتباكات عنيفة بين جيش الاحتلال والمقاومة عقب ذلك. وأوضحت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال اقتحمت قرية دير أبو مشعل غربي رام الله برفض حظر التجول عليها وقامت بحملة مداهمات لمنازل المواطنين وسط اطلاق نار كثيف والقاء قنابل غاز في القرية بصورة كبيرة. وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال احتجزت عدداً من أهالي القرية الذين كانوا يصلون في مسجد عمر بن الخطاب ومنعتهم من الخروج وقام الجنود بتفتيشهم بصورة استفزازية. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة قبل الماضية 33 فلسطينيا فى اماكن مختلفة من الضفة الغربية بحجة انهم مطلوبون. وذكرت الاذاعة العبرية ان من بين المعتقلين عشرة من نشطاء الجهاد الاسلامى وحماس اعتقلوا فى قرية نعمة قضاء رام الله فيما اعتقل 16 اخرون فى قرية عراف بورين قضاء نابلس. وأشارت الاذاعة إلى ان جيش الاحتلال ضبط الليلة قبل الماضية قرب قرية كفر اللبد الواقعة شرق طولكرم حزاما ناسفا ورشاشا من طراز كلاشينكوف وامشاطا للذخيرة وقام خبراء متفجرات بتفجير الحزام الناسف. وفي المقابل أعلن عن اصابة اسرائيلي قالت المصادر انه احد العمال الذين يشيدون الجدار الفاصل على حدود طولكرم برصاص المقاومة الفلسطينية وقالت المصادر ان الاسرائيلي تلقى رصاصة في الظهر وتم نقله إلى المستشفى الاسرائيلي لتلقي العلاج. وعلى الفور فرضت قوات الاحتلال طوقاً عسكرياً على منطقة طولكرم والقرى القريبة من الجدار الفاصل. وفي قطاع غزة أفادت مصادر امنية فلسطينية ان الجيش الاسرائيلي توغل صباح أمس في قرية وادي غزة جنوب مدينة غزة حيث قام بتدمير منزل ومداهمة عدد كبير من بيوت الفلسطينيين وقال مصدر امني ان «قوات الاحتلال مدعومة بعشر دبابات وجرافتين اقتحمت قرية وادي غزة (جنوب شرق مدينة غزة) في ساعة مبكرة من صباح اليوم (أمس). وذكرت المصادر الامنية ان القوات الاسرائيلية «شرعت بعملية تجريف ودمرت منزلا وجرفت مساحات واسعة من الاراضي المزروعة وبساتين البرتقال والزيتون». وذكر متحدث عسكري اسرائيلي ان فلسطينيين اطلقوا قذيفة هاون على مستوطنة اسرائيلية تقع في وسط قطاع غزة، لم تؤد الى ضحايا او اضرار. وقال شاهد عيان ان «الدبابات الاسرائيلية خرجت في ساعات الفجر من محيط مستوطنة نتساريم التي تبعد كيلومترا واحدا عن القرية وطوقت القرية وفتحت النار بكثافة باتجاه منازل المواطنين فيها». ويعود المنزل الذي دمرته القوات الاسرائيلية الى عائلة علاء السعيد الناشط في كتائب شهداء الاقصى القريبة من حركة فتح التي يزعمها ياسر عرفات. وتابعت المصادر الامنية الفلسطينية ان «قوات الاحتلال داهمت عددا من منازل القرية وعبثت بمحتوياتها وكسرت بعض الاثاث بعد ان اجبر اصحاب هذه المنازل على الخروج منها مع اطفالهم ونسائهم تحت التهديد بالسلاح». وقال مسئولون فلسطينيون ان ستة فلسطينيين اعتقلوا في القرية. واكد شهود عيان في القرية اعتقال عدد من المواطنين، موضحين ان الجيش الاسرائيلي فرض حظر التجول على القرية. واعلنت «سرايا القدس» الجناح العسكري لحركة «الجهاد الاسلامي» مسئوليتها عن اطلاق عدد من قذائف ال «أر بي جي» المضادة للدروع تجاه قافلة عسكرية اسرائيلية شمالي غزة أمس. وقالت في بيان ان احدى السرايا التابعة لها امطرت صباح (أمس) قافلة لجهاز استخبارات الاحتلال بالقذائف الصاروخية من نوع «ار بي جي» اثناء مرورها في المنطقة الصناعية «ايريز» شمالي القطاع. واكدت ان القذائف اصابت اهدافها بصورة مباشرة محدثة انفجارات شديدة. واعتبرت ان الهجوم يأتي في سياق الهجمات المتواصلة التي تشنها السرايا على مواقع الاحتلال العسكرية في القطاع. واعترفت مصادر عسكرية اسرائيلية بان قذيفة هاون سقطت صباح أمس على احدى القواعد العسكرية الاسرائيلية شمالي القطاع. الا انها زعمت ان انفجار القذيفة لم يسفر عن وقوع اي اضرار او اصابات. غزة ـ ماهر إبراهيم والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات