الأحمر: تسلل بن لادن إلى اليمن مستحيل

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 شن عبدالله الاحمر رئيس مجلس النواب اليمني هجوماً عنيفاً على الولايات المتحدة متهما إياها بأنها «دولة إرهابية ترعى الارهاب وتحميه وتمارسه». وقال الاحمر في حوار اجرته معه قناة «الجزيرة» الفضائية الليلة قبل الماضية ان «ما يحدث في فلسطين» يدلل على ما يقوله حيث تقدم واشنطن الدعم لاسرائيل من أجل «إبادة الشعب الفلسطيني والتنكيل به». وحول احتمال هروب زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لليمن، قال الاحمر إن ذلك «مستحيل» اللهم إلا إذا جاء «على متن طائرة اميركية» خاصة في ضوء وجود «أساطيل» اميركية في المنطقة. وعن احتمال قدوم قوات كوماندوز اميركية إلى اليمن بحثا عن عناصر القاعدة، قال «لسنا بحاجة للتعاون مع الاميركان» مضيفا أن اليمن بشعبه «مقبرة للغزاة». وقال إنه تم إلقاء القبض على «أقل من 200» من المشتبه فيهم بالتورط في حادث الهجوم الانتحاري على المدمرة الاميركية كول قبالة ميناء عدن منذ قرابة عامين وأضاف الاحمر أن بلاده لن تسلم أبدا أي من المشتبه فيهم إلى واشنطن. وعن الشأن العراقي، أكد أن واشنطن «تبحث عن مبرر للاعتداء على العراق» و«تبيت الشر على (ضد) كل الشعوب» وقال انه التقى مؤخرا بصدام حسين الرئيس العراقي في بغداد ليحثه على قبول عودة المفتشين الدوليين. وأكد أن صدام وافق على عودتهم. وأضاف أنه طالما قبل صدام الان بعودة المفتشين واستجاب بذلك «لطلب الامم المتحدة وكل الدول المحبة للسلام»، فعلى واشنطن أن تكف عن البحث عن «ذريعة» لضرب العراق. كما اتهم الاحمر الولايات المتحدة بأنها «أعلنت العداء للعرب والمسلمين وللدين الاسلامى». د. ب. أ

تعليقات

تعليقات